الإمارات

«الدفاع المدني» يعتمد خطة التوعية الرئيسة لعام 2018

جانب من التدريبات على مشبهات الحريق في أكاديمية الدفاع المدني (من المصدر)

جانب من التدريبات على مشبهات الحريق في أكاديمية الدفاع المدني (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية خطة التوعية الرئيسية لعام 2018، متضمنة 27 حملة توعية على مدار العام، و29 مشاركة في مناسبات عالمية ومحلية مجتمعية، منها 14 مشاركة عالمية و15 مشاركة محلية، إلى جانب تنفيذ عدد من الدورات التوعوية لكل شرائح المجتمع، والمشاركة في المناسبات الوطنية.
وتهدف الخطة إلى تعزيز جهود الوقاية والسلامة العامة لمواجهة المخاطر والتحديات، ونشر الوعي الوقائي بين أفراد المجتمع تجاه الإجراءات الواجب اتخاذها من قبلهم للحفاظ على سلامتهم وممتلكاتهم، وتوجيههم بضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة العامة التي حددها الدفاع المدني، وذلك ضمن استراتيجيتها العامة المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية والتي تهدف إلى نشر وتعزيز ثقافة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع، وتأمين بيئة آمنة مستقرة.

حملات توعية
وأفاد اللواء جاسم محمد المرزوقي، أن خطة التوعية لعام 2018 تم إعدادها وفق رؤى وآليات واضحة المعالم، وبطريقة بسيطة وموجزة للوصول إلى كل شرائح المجتمع للتعرف على المخاطر التي قد يتعرض لها الإنسان عند وقوع الحادث، والخطوات التي يمكن إتباعها لإنقاذ حياته أو حياة شخص آخر، مشيراً إلى أن خطط التوعية التي تم تنفيذها في الآونة الأخيرة ساهمت بشكل كبير في خفض نسبة الحرائق والوفيات والإصابات الناجمة عنها، نتيجة لزيادة الوعي لدى أفراد المجتمع.
وأوضح أن خطة التوعية اشتملت على تكثيف الحملات التوعوية عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومواقع التواصل الاجتماعي، وإعداد البروشورات والمطبوعات التي يصدرها الدفاع المدني، إلى جانب تنفيذ الحملات التوعوية الهادفة والموجهة لجميع المدارس لغرس مبادئ وإرشادات السلامة والوقاية في نفوس الطلاب، ضمن برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر».

فعاليات مجتمعية
وأشار قائد عام الدفاع المدني، إلى أن خطة التوعية تضمنت أيضاً إطلاق عدد من الحملات على مدار العام مثل حملة كاشف الدخان، والسلامة في المؤسسات الحكومية، والسلامة في المستشفيات والمناطق الصناعية، وأئمة المساجد والإنهاك الحراري، ورمضان آمن، وحملة وسائل النقل العامة والنقل البحري، وصيف بلا حوادث، والحج الآمن، وحملة سلامة طلابنا في الحافلات المدرسية، والسلامة في المدارس، وحملة السلامة في المطاعم، والسلامة في موسم الأمطار والشتاء، وحملة المخيمات الشتوية، كما تضمنت الخطة عدداً من الأمور التوعوية مثل إعداد أفلام توعوية يتم بثها عبر شاشات التلفاز، وعلى المواقع الإلكترونية الخاصة بالقيادة العامة للدفاع المدني وإداراتها المحلية، كما تم الإعداد لتنفيذ دورات صيفية توعوية لطلاب المدارس، وكذلك دورات لربات البيوت.
وأضاف: إنه تم التركيز في خطة التوعية 2018 على المشاركة في المناسبات العالمية.

مجتمع آمن
أشار اللواء المرزوقي، إلى أن الدفاع المدني وإيماناً منه بمسؤولية ودور الأسرة في كل منزل، وبحقها في معرفة المخاطر المحيطة بها، تم إعداد برامج توعوية على مدار العام للوصول إلى أكبر عدد من الأسر والأفراد، مستخدمين كل الإمكانيات المتاحة لإيصال المعلومة الصحيحة من خلال فرق عمل تم تدريبها وتزويدها بكل الوسائل الضرورية للوصول إلى الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه القيادة العامة للدفاع المدني للحد من المخاطر والوصول إلى مجتمع آمن وخالٍ من الحوادث، مؤكداً أن الوقاية من الحرائق في المنازل لا يمكن أن تتحقق دون نشر الوعي الوقائي بين الأسر، وتحفيزهم على أداء دورهم كشركاء في حماية أنفسهم ومن معهم من خطر الحرائق.
وثمن اللواء دور الإعلام وأهميته في نقل وتوصيل الرسائل التي يسعى الدفاع المدني إلى توصيلها لكل شرائح وفئات المجتمع، كونها منصات إعلامية تفاعلية، وشريكاً فاعلاً في تنفيذ استراتيجية القيادة العامة للدفاع المدني الإعلامية لبث رسائل الوقاية والسلامة والتأكيد على أهمية الالتزام بمعايير واشتراطات السلامة العامة.