الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تبحث مع سفير جنوب أفريقيا تطوير العلاقات المشتركة

الهاجري يسلم ماقابي درعاً تذكارية خلال الزيارة (من المصدر)

الهاجري يسلم ماقابي درعاً تذكارية خلال الزيارة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

بحث خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع موقوبا دافيد ماقابي قنصل عام جمهورية جنوب أفريقيا بدبي، سبل تطوير العلاقات المشتركة بين الغرفة والقنصلية في إطار السعي المشترك لتقوية مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وناقش الاجتماع الذي عقد بمقر غرفة الشارقة مؤخراً، بحضور عمر علي صالح مدير إدارة العلاقات الدولية في الغرفة، تطوير العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين الشارقة وجنوب أفريقيا ودفعها نحو مزيد من الازدهار، بما يحقق تطلعات ويخدم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.
ونوه خالد بن بطي الهاجري بتنامي العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وجنوب أفريقيا التي تشكل أرضية صلبة لبذل مزيد من الجهود نحو تطوير آفاق التعاون المشترك، معرباً عن حرص غرفة الشارقة على الارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاستثمارية بين الشارقة وجنوب أفريقيا وتوسيع آفاق التعاون في كل القطاعات ومجالات الاستثمار المتاحة.
وحث خالد بن بطي قنصل جنوب أفريقيا على تشجيع مجتمع الأعمال في بلاده على الاستثمار في الشارقة والاستفادة من مقوماتها الاقتصادية والصناعية والتجارية بوصفها مركزاً إقليمياً رائداً ومتميزاً في ظل اعتمادها سياسة التنويع الاقتصادي وتوفيرها خدمات لوجستية متقدمة ونظاماً مصرفياً رائداً وتشريعات وقوانين مشجعة وبنية تحتية متطورة.كما دعا مجتمع الأعمال الجنوب أفريقي إلى الاستفادة من التسهيلات والمزايا التي تقدمها غرفة الشارقة لرجال الأعمال الأجانب الراغبين بالاستثمار في الشارقة، مستعرضاً دور غرفة الشارقة وجهودها في خدمة القطاع الخاص في الإمارة وما تقدمه الغرفة والمؤسسات التابعة لها من خدمات متنوعة لأعضائها المنتسبين، مؤكداً حرص الغرفة على استهداف الأسواق الواعدة في أفريقيا بما فيها سوق جنوب أفريقيا المزدهر، وذلك في إطار خطة عمل الغرفة ومساعيها الدؤوبة لتنمية صادرات الإمارة والترويج لها.من جانبه، أشاد موقوب دافيد ماقابي قنصل عام جنوب أفريقيا، بما حققته الشارقة من تقدم في شتى المجالات.