دنيا

معرض «عروس أبوظبي» يضع اللمسات الأخيرة على أفخم فعالية للأعراس

عرض لأزياء العرائس في الدورة السابقة لمعرض «عروس أبوظبي»

عرض لأزياء العرائس في الدورة السابقة لمعرض «عروس أبوظبي»

برعاية كريمة من حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسة «تحقيق أمنية»، تنطلق النسخة الثانية عشرة من معرض عروس أبوظبي، أفخم فعالية للأعراس في دولة الإمارات العربية المتحدة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بأبوظبي من 30 يناير إلى 2 فبراير. ويتصادف معرض عروس أبوظبي مع معرض «بيوند بيوتي أرابيا» الذي سيُنَظَّم لأول مرة في الشرق الأوسط بعد نجاحه في باريس.
وسيضم «عروس أبوظبي» نخبة من العارضين والأسماء اللامعة في عالم الأفراح لتقديم مجموعة واسعة من أزياء ومستلزمات العروس تحت سقف واحد، ما يجعل المعرض الوجهة الأبرز لكلّ عروس مقبلة على الزواج، مهما كان ما تبحث عنه، من فساتين مميزة، صالات الأفراح، وجهات لشهر العسل، وحتى أدقّ التفاصيل التي تضمن حصولها على زفاف مثالي.
وسيشمل المعرض أهم الأسماء في عالم تصميم الأزياء العرائسية ومستلزمات العرائس، ومنهم هادي كترا، دار المنصوري، دار سارة، لا ميزون دو ريف وموزان، والاسم الإيطالي الشهير في عالم الضيافة كونتي كونفتيريا، ومركز الإمارات الضيافة.
ويضم المعرض مناطق مخصّصة للتسوّق، وعروضاً حصرية للأزياء، بالإضافة إلى صالة كبار الشخصيات. ويعد المعرض فرصة للعرائس للالتقاء بمنظمي حفلات الزفاف، ومنسقي الزهور، والعديد من متخصصي خدمات الأعراس، ليتمكنّ من تنظيم حفل زفافهن والتعرف إلى أدقّ التفاصيل. وبالموازاة مع «عروس أبوظبي»، تقيم علامة «بيوند بيوتي» نسختها العربية الأولى «بيوند بيوتي أرابيا». وسيشمل هذا المعرض باقة من العروض الخاصة بالعطور ومستحضرات التجميل، بالإضافة إلى عروض حية حول كيفية وضع الماكياج ونصائح الخبراء حول الاهتمام بالبشرة والشعر والأظافر، ومنتديات تفاعلية ومساحات خاصة للعناية بالجمال والسبا.
ويشارك في معرضي «بيوند بيوتي أرابيا» و»عروس أبوظبي» أكثر من 277 شركة عارضة.