أخبار اليمن

هادي: القضاء على المشروع الإيراني «حتمي»

الأحمر لدى لقائه قادة الجيش بحضور قيادات التحالف في مأرب (من المصدر)

الأحمر لدى لقائه قادة الجيش بحضور قيادات التحالف في مأرب (من المصدر)

الرياض، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، على ضرورة مواصلة العمليات العسكرية والانتصارات على قوى ميليشيات الحوثي الإيرانية حتى تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة التي انقلبت على المشروع الوطني ومضت تقتل النساء والأطفال والشيوخ وتدمر وتنهب الممتلكات العامة والخاصة بطريقة مجردة من القيم الأخلاقية والإنسانية. وأكد خلال اتصالين هاتفيين مع قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء ناصر الذيباني، ومحافظ صنعاء عبدالقوي شريف اطلع خلاله على سير العمليات العسكرية في ظل الانتصارات التي حققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة نهم، أن القضاء على المشروع الإيراني الدخيل على المجتمع والوطن الذي تنفذه ميليشيات الحوثي بات أمراً حتمياً ومطلب كافة شرائح المجتمع حتى ينعم الجميع بالأمن والاستقرار والسكينة، مشدداً على ضرورة الوقوف صفاً واحداً إلى جانب أبطال الجيش وصولاً إلى تحقيق حلم الشعب المتمثل في الدولة المدنية الاتحادية الحديثة.
وأشاد هادي بالجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف العربي الداعمة للشرعية من خلال وقوفها المشرف إلى جانب الأشقاء من أبناء الشعب اليمني في مواجهة الميليشيات الانقلابية الإيرانية التي تحاول جر المنطقة إلى أتون صراعات مذهبية وعرقية خدمة لأطراف خارجية لا تريد لليمن والمنطقة الأمن والاستقرار. فيما أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة أن معنويات أبطال الجيش والمقاومة عالية، وان العزائم مرتفعة في تكبيد الميليشيات الانقلابية أشد الهزائم في الأرواح والعتاد والتقدم باتجاه صنعاء، مؤكدا أن الميليشيات في حالة انهيار.
بدوره، دعا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر أمس إلى مضاعفة الجهود وتوحيد الصفوف في ذمار وصنعاء في إطار معركة إنهاء الانقلاب الحوثي.
وحث محافظي ذمار، اللواء علي القوسي، وصنعاء عبدالقوي شريف، على حشد المكونات السياسية والمجتمعية باتجاه دعم الشرعية ومساندة أبطال الجيش بما من شأنه تخليص اليمن من عبث الميليشيات الإيرانية التي تستبيح دماء اليمنيين وممتلكاتهم وتهدد أمن البلاد والمنطقة. فيما أكد محافظا ذمار وصنعاء فاعلية أبناء المحافظتين ومشاركتهم في معركة استعادة الشرعية ضمن صفوف الجيش، ورفض مختلف المكونات السياسية والمجتمعية لسلطة الميليشيات.
والتقى نائب الرئيس اليمني أيضا رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن طاهر العقيلي، وقادة المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة بحضور قادة قوات التحالف من السعودية والإمارات، وناقش معهم سير العمليات العسكرية في إطار مختلف المناطق وتموضع الوحدات العسكرية، إضافة إلى عدد من القضايا المرتبطة بأداء المهام العسكرية، موجهاً بالعمل على حلها وتوفير متطلبات معركة الجيش ضد الميليشيات.
وشدد على أهمية مضاعفة الجهود باتجاه استكمال التحرير وتأهيل منتسبي الجيش وتدريبهم وتفقد أحوالهم، لافتاً إلى ما يعانيه أبناء الشعب في ظل سيطرة الميليشيات الإيرانية على مؤسسات الدولة وارتكابها مختلف الجرائم بحق اليمنيين من قتل واختطاف وتعذيب وترويع.

الميليشيات تجمد أرصدة 1223 من «الشرعية»
صنعاء (الاتحاد)

جمدت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران أرصدة 1223 شخصاً في البنوك العاملة في اليمن، وذلك في إطار عمليات النهب التي تقوم بها لممتلكات معارضيها في الداخل والخارج. ووجه القيادي الحوثي، عبدالحكيم الخيواني، البنك المركزي في العاصمة بالحجز التحفظي على الحسابات البنكية. فيما أصدر البنك المركزي في صنعاء، تعميماً لجميع البنوك العاملة في اليمن بالتحفظ على الحسابات البنكية لعدد 1223 اسماً أولهم ابتهاج عبدالله الكمال (وزيرة الشؤون الاجتماعية في الحكومة الشرعية) وآخرهم يوسف حسين مهدي.