الإمارات

محمد بن راشد: المشاريع التطويرية تصب في خدمة الوطن والمواطن

دبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مجمل المشاريع التطويرية، السياحية منها، والتنموية والثقافية، تصب في خدمة الوطن والمواطن، وتشكل مصدر فخر واعتزاز لأجيال دولتنا المتعاقبة، وهي في الوقت ذاته تعزز مسيرة التنمية، وتنويع مصادر الدخل الوطني، وتهيئة فرص عمل جديدة للشباب من جيل المستقبل.

جاء ذلك لدى زيارة سموه صباح أمس «برواز دبي» في حديقة زعبيل الذي نفذته بلدية دبي كمعلم حضاري وسياحي وثقافي من معالم دبي الفريدة، بتكلفة مالية تقدر بنحو 250 مليون درهم. وتجول، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، في ردهة المعلم، واطلع سموه على مقتنيات الردهة في دور الميزانين من برج «البرواز»، والتي تضم شاشات تفاعلية للجمهور للاستمتاع بمشاهدة معالم دبي التاريخية والحديثة، والتعرف إلى تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتاريخها العريق، وإنجازاتها ماضياً وحاضراً. ويذهب الزائر في رحلة مع الزمن الجميل، ابتداء من دور الميزانين، وهي تجرية يعيشها الزائر تمثل تاريخ وماضي دبي القديمة.

وصعد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومرافقوه، إلى الجسر العلوي في برج البرواز، والذي يمثل حاضر دبي المتجدد، حيث شاهد سموه معالم دبي القديمة والحديثة من الجهات الأربع خلال عبوره الجسر الشفاف الذي يمكن الزائر من أن يستمتع بمناظر دبي الخلابة بالعين المجردة.

وانتقل سموه إلى الجانب الآخر من مستوى الميزانين في البرج، حيث شاهد معرض «دبي المستقبل» من خلال عرض تصور متطور لمدينة دبي حتى الخمسين عاماً القادمة من الآن.

وتفقد سموه معرض الهدايا التذكارية الذي يتيح للزائر شراء هدايا تذكارية لعائلته وأصدقائه تحمل صور البرواز ومرافقه.

وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بالمشروع، مثنياً على جهود بلدية دبي التي أنجزت هذا المعلم الحضاري السياحي والثقافي في إطار تهيئة وإنجاز بنية تحتية متكاملة، تكون أساساً صلباً لتطوير الصناعة السياحية في الإمارات.

ووصف سموه «البرواز» الذي يعلو نحو 150 متراً عن سطح الأرض بعرض 95 متراً، بالتحفة المعمارية والهندسية التي تزين منطقة وحديقة زعبيل بهندستها الراقية وشموخها «كشموخ نخلة تمتد جذورها في أعماق أرضنا الطيبة». رافق صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في الزيارة، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وحسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، والمديرون المساعدون في البلدية، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وهلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

والتقطت لسموه الصور التذكارية مع المهندسين والفنيين الذين نفذوا وصمموا المشروع الفريد.