الإمارات

خدمات متميزة تقدمها عيادات الإقلاع عن التدخين بـ «صحة دبي»

دبي (الاتحاد)

نجحت عيادات الإقلاع عن التدخين بهيئة الصحة بدبي في رفع نسبة المقلعين عن التدخين إلى 16% من العدد الكلي للمراجعين البالغ 300 مراجع سنوي لهذه العيادات في مركزي البرشاء والطوار الصحيين.
وأشادت الدكتورة حنان عبيد رئيس شعبة الأمراض الحادة والمزمنة بهيئة الصحة بدبي بالجهود الحثيثة التي تقوم بها عيادات الإقلاع عن التدخين لمساعدة الراغبين في الإقلاع عن هذه العادة السيئة، وتمكينهم من تجاوز الآثار والمضاعفات السلبية للتدخين.
ودعت الدكتورة حنان عبيد المدخنين إلى الانضمام لـ «باقة الإقلاع عن التدخين» المتوافرة في مركزي الطوار والبرشاء، والتي تجمع بين الوقاية والعلاج، حيث تتضمن أربع زيارات استشارية للتقييم الشامل للوضع الصحي، ووضع الخطة العلاجية، وخدمات المتابعة للراغبين في الإقلاع عن التدخين، والتي قد تستمر من 3 إلى 6 أشهر، وقد يتم إعادتها عند الحاجة لذلك.
كما تتضمن باقة الإقلاع عن التدخين إجراء الفحوص والتحاليل المخبرية وتخطيط القلب وصور الأشعة اللازمة، وقياس أول أكسيد الكربون في الرئة، وقياس وظائف الرئة والمؤشرات الصحية، كالوزن والطول ومعدل كتلة الجسم، والتعرف على درجة الإدمان على النيكوتين، وتقديم المشورة حول أنسب الطرق للإقلاع عن التدخين بعد التعرف على الرغبة الحقيقية في الإقلاع عن التدخين. وحددت عبيد الفوائد الصحية المتعددة للإقلاع عن التدخين مع مرور الزمن، ومنها انخفاض مستوى أول أكسيد الكربون في الدم، وارتفاع مستوى الأكسحين إلى المستوى الطبيعي خلال (8) ساعات من بدء الإقلاع عن التدخين، وانخفاض احتمالات الإصابة بالسكتة القلبية بعد (24) ساعة، وتحسن الدورة الدموية وتحسن وظائف الرئة لدرجة تصل إلى (30%) تقريبا خلال الفترة من أسبوعين إلى (3) شهور من الإقلاع عن التدخين، فضلاً عن الانخفاض في معدلات الكحة والانسدادات الأنفية والتعب وقصر التنفس، وتحسن قدرة الجسم بصورة عامة خلال شهر إلى (9) شهور، وانخفاض احتمالات الإصابة بمرض القلب التاجي بنسبة (50%) خلال سنة من الإقلاع عن التدخين، وانخفاض مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية إلى الحد الطبيعي خلال (5) سنوات، وانخفاض معدل الوفاة بسبب سرطان الرئة الى النصف، وانخفاض احتمالات الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والكلى والمثانة والبنكرياس خلال (10) سنوات، وانخفاض احتمالات الإصابة بمرض القلب التاجي لتصبح مثل غير المدخنين خلال (10) سنوات.
ولفتت إلى أن التدخين يتسبب بوفاة (6) ملايين شخص حول العالم سنويا حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، وهو رقم مرشح للارتفاع إلى (8) ملايين عام 2030م ما لم يتم مضاعفة جهود التوعية في هذا المجال.