عربي ودولي

عودة 2.5 مليون نازح عراقي إلى مناطقهم

عراقي يمر بدراجته النارية قرب مبان مدمرة في المدينة القديمة غرب الموصل (إي بي أيه)

عراقي يمر بدراجته النارية قرب مبان مدمرة في المدينة القديمة غرب الموصل (إي بي أيه)

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد الجاف أمس عن إعادة 2.5 مليون نازح إلى مناطقهم المحررة، وأشاد بدور وزارة النقل الكبير والمتميز في عملية إجلاء ونقل العوائل النازحة إلى مخيمات الإيواء خلال عمليات التحرير فضلا عن دورها المتميز والذي تقوم به الآن لنقل العوائل من مخيمات الإيواء إلى مناطقهم الأصلية. وأوضح أن كوادر وزارة النقل وبالتنسيق مع وزارة الهجرة والمهجرين، وقيادة العمليات المشتركة، والجهات المعنية قامت بنقل وإعادة نحو مليونين ونصف المليون نازح إلى مناطقهم المحررة».
وأشار إلى أن ملف النازحين والعائدين يعد الشغل الشاغل لوزارة الهجرة والمهجرين واللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، وأن عملها مستمر لتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الضرورية لهم لحين إعادتهم إلى مناطقهم الأصلية». ولفت إلى أن عمليات العودة مستمرة وبوتيرة عالية جداً لاسيما في محافظة الأنبار ونينوى»، لافتا إلى أن «إجراءات جيدة على قدم وساق في محافظة كركوك لعودة النازحين إلى قضاء الحويجة خاصة، وإلى أطراف داقوق وقضاء الطوز». وطالب الجهات القطاعية والمعنية بتكثيف جهودها ونشاطاتها لتقديم الخدمات للمناطق المحررة التي تحتاج إلى الخدمات الضرورية، التي تساعد على إعادة الاستقرار والحياة الطبيعية لها».
إلى ذلك، أعلن مصدر أمني اعتقال 9 عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي جنوب الموصل.
وقال المصدر‏? ?إن ?عملية ?الاعتقال ?تمت? ?خلال ?عملية ?تفتيش ?بقرية ?البو?سيف. فيما قٌتل عنصر من حرس الحدود وأُصيب 4 آخرون جراء انفجار قنبلة من مخلفات حرب داعش غرب محافظة الأنبار. ونقلت مواقع إخبارية أن عبوة ناسفة من مخلفات داعش انفجرت، في دورية لحرس الحدود قرب منفذ الوليد الحدود العراقي غربي الأنبار.
من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن أمس عن تنفيذ عمليات أمنية واسعة لنزع السلاح والحفاظ على الأمن في كافة أنحاء البلاد. وقال في مؤتمر صحفي إنه ستكون هناك عمليات أمنية واسعة في جميع مناطق العراق لنزع السلاح وحفظ الأمن، مبيناً أن هذه العمليات سيكون لها أثر إيجابي على الواقع الأمني في العراق.
وأضاف أن «أي شخص يكتب على جدران المنازل عبارات تهديد بالقتل سيُعامل معاملة الإرهابي».