الاقتصادي

ضغوط بيع «القيادية» تهبط بمؤشرات الأسهم المحلية

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تعرضت الأسهم القيادية المدرجة في الأسواق المالية المحلية، مع نهاية جلسة تعاملات أمس، لعمليات جني أرباح قادها مضاربون على عدد من أسهم منتقاة، والتي شهدت ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الماضية، فيما تراجعت مؤشرات الأسواق المالية نتيجة الضغوط البيعية التي تزامنت مع حالة الهدوء التي تمر بها الأسواق خلال موسم الأعياد والإجازات.
وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة أمس، نحو 465.2 مليون درهم، بعدما تعامل المستثمرون على أكثر من 291.6 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3969 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 65 شركة مدرجة، ارتفع منها 18 سهم، فيما تراجعت أسعار 36 سهماً، وظلت أسعار 11 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات الجلسة على تراجع بلغت نسبته 0.43% ليغلق عند مستوى 4319 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 74.6 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 91.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 983 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 29 شركة مدرجة، ارتفع منها 0 أسهم، فيما تراجعت أسعار 13 سهم، وظلت أسعار 6 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
أما المؤشر العام لسوق دبي المالي، فقد أنهى تعاملات الجلسة على تراجع بلغت نسبته 0.68% ليغلق عند مستوى 3332 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 217 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 373.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2976 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 36 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 23 سهماً، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية خلال جلسة تعاملات أمس، قال إياد البريقي مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية تعرضت لضغوط بيع ساهمت في تراجع أداء المؤشرات العامة بعد سيطرة النزعة المضاربية على التعاملات نتيجة لجوء المضاربين لتعديل مراكزهم المالية لتحقيق مكاسب رأسمالية سريعة، خصوصاً الأسهم القيادية التي ارتفعت خلال الجلسات الماضية.
وأضاف البريقي أن الأسواق المالية المحلية مازالت متأثرة بحالة الهدوء التي سيطرة على التعاملات نتيجة بدء موسم الاجازات والأعياد، وغياب المؤسسات والمحافظ المالية عن التداولات، ما نتج عنه تراجع مستويات السيولة على الرغم من وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء، متوقعاً عودة النشاط الإيجابي لقاعات التداول بعد انتهاء إجازة رأس السنة الميلادية، وبدء الشركات المساهمة في الإعلان عن نتائجها المالية السنوية، والتي من المرجح أن تفوق التوقعات، خصوصاً فيما يتعلق بمستوى التوزيعات النقدية.
وتصدر سهم «دانة غاز» قائمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة خلال تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس، للجلسة الثانية على التوالي مسجلاً كميات تداول بلغت 34.9 مليون سهم ليغلق السهم على ثبات عند الإغلاق السابق على سعر 0.77 درهم، بقيمة تداولات بلغت 27.7 مليون درهم.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «الاتحاد العقارية» للجلسة الثانية على التوالي قائمة الأسهم النشطة بالكمية، مسجلاً كميات تداول تجاوزت الـ 54.5 مليون سهم، بقيمة تعاملات بلغت 50.8 مليون درهم، لينهي السهم على ارتفاع بلغت نسبته 0.97% عند مستوى 0.939 درهم، فيما جاء سهم «اعمار» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً قيم تداول بلغت 104.4 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 15.2 مليون سهم، ليغلق السهم متراجعاً بنسبة 2.01% عند مستوى 6.84 درهم، خاسراً 14 فلساً عن الإغلاق السابق.