الإمارات

«الأسرة العربية» تشيد بعطاء الإمارات

الشارقة (وام)

أشادت منظمة الأسرة العربية، بتصدر دولة الإمارات الدول الأكثر عطاء للعام 2016، الأمر الذي يدل على النهج الحكيم لقيادتها، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث استطاعت الإمارات منافسة أبرز المساعدين الإنمائيين على مستوى العالم.
وأشاد جمال البح، رئيس المنظمة، بهذا النهج الحكيم المدعوم بالبيانات والأرقام التي نشرتها لجنة المساعدة الإنمائية «DAC» التي أشارت إلى أن قيمة مساعدات الدولة للعام 2016 بلغت 15.57 مليار درهم، أي 4.024 مليار دولار أميركي، ما يعادل نسبة 1.21 في المائة من الدخل القومي، وجاءت معظم المساعدات على شكل منح، وفق ما أشار إليه التقرير.
وأوضح أن هذه المساعدات تدل على الرؤية السديدة التي تلامس حاجات المواطن العربي، حيث هناك عوز وحاجة كبيرة للمساعدات نتيجة للأحداث الجسام التي تدور في المنطقة، وتسببت بكوارث مدمرة أطاحت المدن والأرواح، وهجرت الملايين، وتسببت بموت مئات الآلاف، وخلفت مئات الآلاف من الجرحى والأيتام، فالوضع الإنساني في العالم العربي في حاجة إلى مثل هذه المبادرات التي تقوم بها الإمارات.
وأثنى البح على النهج الإنساني والخيري، موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي يقوم بدور رائد على مستوى العالم، ويضع في اعتباره الحاجات الأساسية ومتطلبات الحياة الضرورية في البلدان المنكوبة.