الإمارات

قوافل «زايد الخير» تعزز مهامها في قرى مصر بعلاج 5 آلاف طفل ومسن

أبوظبي (الاتحاد)

عززت قوافل زايد الخير مهامها الإنسانية في القرى المصرية بعلاج ما يزيد على خمسة آلاف طفل ومسن في محطتها الحالية في الزقازيق بمحافظة الشرقية بإشراف فريق طبي وجراحي إماراتي مصري تطوعي يعمل في المستشفى الميداني بالشراكة مع جمعية من أجل مصر وزايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودية الألمانية وبالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الشباب المصرية، وذلك مع اقتراب أختتام عام الخير.
وأعرب الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادة زايد العطاء عن سعادته بالنجاحات المتلاحقة التي تحققها قوافل زايد الخير في مختلف دول العالم للتخفيف من معاناة المحتاجين. مؤكداً استمرارها في القرى المصرية.
ومن جهتهم، ثمن المرضى جهود الكوادر الطبية الإماراتية المصرية التطوعية الذين ساهمو بخبراتهم في علاجهم والتخفيف من معاناتهم و تقدموا بالشكر والتقدير لدولة الإمارات على هذه المبادرات الإنسانية المتواصلة.