الإمارات

«شؤون العمال»: تثقيف 20 ألف عامل في دبي خلال 2017

دبي (الاتحاد)

أنهى ما يزيد على 20 ألف عامل في إمارة دبي البرنامج التوعوي التثقيفي الموجه للعمالة خلال عام 2017، وأكد اللواء عبيد مهير بن سرور نائب المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، قيام اللجنة الدائمة بتوعية أكثر من 20 ألف عامل وافد في إمارة دبي خلال العام الحالي، من خلال هذا البرنامج المعني بتعريف العمال بحقوقهم وواجباتهم، بما يتناسب مع قوانين ونظم دولة الإمارات، وبما يتماشى مع منظومة المعايير الدولية التي يقدمها مركز الشرق الأوسط للتدريب و التنمية.
وأشار إلى أن المادة العلمية التي تقدَّم للعمال تتركز على أربعة محاور رئيسة هي تعريفهم بحقوقهم وواجباتهم وتوعيتهم حول النظم والقوانين في دولة الإمارات وثقافة المجتمع الإماراتي الأصيل والصحة والسلامة في مكان العمل، وكيفية التواصل مع وسائل الدعم والاتصال المهمة لكل عامل في حال احتاج إليها، كما أنها تقدم لهم لمحة شاملة عن الإجراءات الجزائية في حال ارتكاب المخالفات، وكيفية التواصل مع وسائل الدعم لحماية حقوقهم.
وأضاف: «استكمالاً لمبادرة توعية وتثقيف العمالة في إمارة دبي، تم تحويل المادة العلمية إلى التدريب الإلكتروني الذكي، وذلك لتوسيع دائرة التدريب للوصول إلى فئات أكبر من العمالة».
ولفت الدكتور أحمد الهاشمي، مستشار اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي ومدير مركز الشرق الأوسط للتدريب والتنمية، إلى أن أنه تم إجراء استبيان عشوائي على شريحة عمالية مؤلفة من 11666 عامل قبل التدريب وبعده، تبين أن 34,48% من العمالة كانت لديهم معرفة بالجوانب الثقافية والسلوكيات الاجتماعية والظروف المعيشية في دولة الإمارات، بينما بينت النتائج أن 62,85% من العمالة زادت معرفتهم بتلك الجوانب والسلوكيات في المجتمع الإماراتي بعد الخضوع للدورات التدريبية، بالإضافة إلى ذلك أظهرت النتائج أنه قبل التدريب وجد أن 32.81% من العمالة لديهم فهم للإجراءات الواجب اتباعها في حالة وجود خلاف بين العامل وصاحب العمل، بينما أظهرت النتائج أن 59,42% زادت معرفتهم بالإجراءات القانونية الواجب اتباعها في حالة وجود الخلاف المذكور.