دنيا

عروض الشخصيات الكرتونية تزيد أيام «دبي للتسوق» تألقاً وبهجة

استعراضات الشخصيات الكرتونية نالت إعجاب الحاضرين (الصور من المصدر)

استعراضات الشخصيات الكرتونية نالت إعجاب الحاضرين (الصور من المصدر)

انطلقت عروض الشخصيات الكرتونية، في مهرجان دبي للتسوق 2013، لتقدم عروضها المحببة للأطفال يومياً على مدى أسبوع خلال الفترة من 21 إلى 27 يناير الجاري، ضمن عروضَ «موشي روكس» التفاعلية الحية التي يستضيفها مردف سيتي سنتر وهو ما زاد أيام المهرجان تألقاً وبهجة، ولقي إعجاب الكبار واستحوذ على اهتمام الأطفال الصغار من زوار المهرجان. وحققت شخصيات «موشي مونسترز» شهرة عالمية كبيرة من خلال شبكة الإنترنت، وتعلق بها الصغار باعتبارها من الألعاب الالكترونية الناجحة، وتستقبل هذه الشخصيات الأطفال وتتاح فرصة التقاط الصور معهم.


دبي (الاتحاد) - تقدم بوبيت، ولوفلي، وكاتسوما، وزومر، وفوري، وديافلو، عروضاً شائقة، ضمن مغامرة شائقة حول مدينة «مونسترو سيتي» للتغلُّب على تحديات وأُحجيات يومية للفوز بعُمْلَة المدينة «روكس»، كما يقام استعراض «موشي مونسترز» على منصة الغاليريا المركزية ثلاث مرات يومياً، في الرابعة والخامسة والثامنة مساء، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، الذي انطلقت فعالياته من 3 يناير حتى 2 فبراير المقبل.
ويستضيف «ديرة سيتي سنتر» ضمن الفعاليات الترفيهية الممتعة والشائقة عروض فرقة لونا المسرحية اللبنانية التي حققت شهرة واسعة في المنطقة، والتي ستقام على مدى أسبوعين حصرياً لزوار «ديرة سيتي سنتر»، علاوة على الورش الفنية والحرفيَّة «آرت أتاك» التي تتواصل يومياً حتى نهاية المهرجان.
فرقة لونا
ستقدِّم فرقة لونا المسرحية عرضين على المنصة الرئيسية، الأول عنوانه «لونا في عالم المواسم»، ويقام خلال الفترة من 21 إلى 26 يناير، ثلاث مرات يومياً الساعة الخامسة والثامنة والتاسعة مساء، والعرض الثاني بعنوان «لونا والنحل الدؤوب»، ويقام خلال الفترة من 27 يناير إلى 1 فبراير المقبل، ثلاث مرات يومياً الساعة الخامسة والثامنة والتاسعة مساءً، وستقوم لونا بجولة مع فرقتها في أنحاء «ديرة سيتي سنتر» يومي 2 و3 فبراير، من الساعة الخامسة إلى الساعة التاسعة مساء، حيث يتاح التقاط الصور التذكارية معها.
كما يستضيف «ديرة سيتي سنتر» خلال مهرجان دبي للتسوق، الورش الإبداعية والحرفية «آرت أتاك» يومياً، وتشمل أنشطة فنية وحرفية ممتعة ومرحة، وسيتاح للصِّغار الاحتفاظ بالأعمال الفنية التي أنجزوها خلال الفعالية، كما تقام فعاليات الأخرى تشمل الرسم على الوجه وأشكال البالونات.
وأقيمت الورش الإبداعية «آرت أتاك» على المنصة الرئيسية في «ديرة سيتي سنتر» خلال الفترة من 17 إلى 20 يناير من الساعة 12:00 إلى 9:00 مساء، وتستمر في الفترة من 21 يناير إلى 1 فبراير من 12:00 إلى 5:00 مساء وفي الفترة من 2 إلى 3 فبراير، من 12:00 إلى 9:00 مساء.
التسوق والترفيه
من جهة أخرى تشهد أعداد العائلات التي تتوجه إلى دبي فستيفال سيتي تزايداً مستمراً طوال أيام الأسبوع، بينما ترتفع وتيرة هذه الزيادة خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث تفضل عائلات كثيرة قضاء هذه العطلة بين معالم المرح والإثارة والتسوق المغري بالحصول على الجوائز التي يقدمها المركز لعملائه، وأهمها السيارة التي تنتظر صاحب الحظ السعيد.
ويقول جوغيندار سينغ، وهو هندي يعيش في دبي، إنه قدم إلى دبي فستيفال سيتي بصحبة زوجته آماربريت وأبنائهما للحصول على الفرص الأفضل في التسوق، ويؤكد أنه يعيش في دبي منذ فترة ويعرف أن مهرجان دبي للتسوق هو الفرصة الأفضل للحصول على أفضل المنتجات التجارية بأقل الأسعار الممكنة، ويضيف أنه يتردد بصورة منتظمة على دبي فستيفال سيتي خلال عطلة نهاية الأسبوع، ويعرف أن أفضل الصفقات هي التي تعقد هنا بين الباعة والمشترين في كل مجالات البيع.
ويشير إلى أن مفهوم التسوق بالنسبة له ليس فقط الحصول على المنتجات التجارية، بل الأمر يتخطى ذلك إلى تناول وجبة رائعة من مطعم متميز أو الاستمتاع بعرض مسرحي أو سينمائي أو متابعة العروض الكرنفالية المنتشرة في كل أنحاء دبي، ويساعد على ذلك توافر الخيارات المتعددة لهذه الفعاليات التي تناسب كل العائلات.
كما تشير زوجته آماربريت إلى أنها من هواة التسوق في متاجر الأزياء الحديثة والأحذية والمنتجات الجلدية، وتحرص على شراء هدايا لترسلها إلى صديقاتها في الهند من المعروضات التي تتوافر في متاجر دبي فستيفال سيتي، فهي تتمتع بالثقة والسمعة الجيدة في الهند وفي كل دول العالم، وتضيف أن الأسعار التي تنخفض خلال المهرجان تساعد على الإسراع في اتخاذ قرار الشراء لأنها تدرك أنها تخفيضات حقيقية ولن تستطيع الحصول عليها إلا من خلال مهرجان دبي للتسوق، معبرة عن سعادتها بفعاليات المهرجان وتوافر الخيارات الترفيهية لجميع أفراد العائلة.
عرض الضوء والماء
أيضاً يقضي جودي توماس من الهند وقتاً ممتعاً في دبي فستيفال سيتي ترافقه والدته ماجي، وزوجته شيري، وطفلاهما أمل وأثول، يقول إنه حريص على متابعة عروض المركز حتى لو اضطر للحضور من مكان بعيد، واعتاد قضاء أوقات ممتعة والتسوق في هذا المركز منذ فترة طويلة، ويدرك أنها رحلة تستحق قيادة السيارة مسافات بعيدة لأنها رحلة مثمرة.
ويضيف جودي أن والدته تهتم بحضور عرض الضوء والماء، وتقول أنه عمل فني راقٍ يستلزم أن يراه المشاهد أكثر من مرة، وأن التجربة تستحق أن نقضي معها وقتاً طويلاً، وأن نستمتع بها، حيث إنها شهدت إقبالاً كبيراً على متابعتها، بالإضافة إلى مشاركة الأطفال في الرقص على أنغامها الموسيقية.
وتقول زوجته شيري أن الأطفال استمتعوا بالعروض التي تقام في دبي فستيفال سيتي، خاصة عروض الأطفال المرحة التي تقام على المسرح، كما أنهم شاهدوا عروض الفرقة الصربية والتايلاندية وعروض البهلوان، وغيرها من العروض التي يقدمها المركز، مما يضفي على رحلتهم إلى المركز طابعاً فنياً وثقافياً وليس فقط تسوقياً، وأبدى الجميع إعجابهم بحرفية أداء الفرق الفنية، كما أكدوا أن هذه العروض تساهم في جذب المزيد من العملاء إلى دبي فستيفال سيتي.
يشير أحمد المصري إلى أنه وأفراد العائلة يتجهون عند القدوم إلى دبي فستيفال سيتي إلى متجر إيكيا لأنه من وجهة نظرهم أحد أهم المتاجر التي تحظى بالاهتمام، كما يهتمون بشراء الهدايا التي يحملونها معهم خلال العطلات إلى بلادهم من هذا المتجر، ويشير إلى أن التسوق في دبي طوال العام له مذاق ممتع وفي فترة المهرجان يأخذ طابع الصفقات الناجحة.
كما يشير إلى اهتمام ابنه طلال بمتابعة العروض الموسيقية التي تقام في دبي فستيفال سيتي، كما يعشق فقرات السيرك ويهتم بمشاهدة الشخصيات الكرتونية التي تتجول في المركز لنشر البهجة والفرح بين الأطفال ويقوم بالتقاط الصور التذكارية معهم.
ويقول سعيد الحلو الذي اصطحب زوجته مها وابنه محمد إلى دبي فستيفال سيتي إنه يبحث عن فرص التسوق الثرية بالتخفيضات والأسعار المعتدلة، ويفكر في الجائزة التي رصدها المركز وهي تويوتا لاند كروزر، آملاً أن تكون من نصيبه، وأضاف أنه يتابع أخبار الفائزين بالجوائز القيمة ويتمنى أن يجد نفسه بينهم، وهو على يقين من أنه سيكون من الفائزين بإحدى الجوائز القيمة التي يقدمها المهرجان، فهو على موعد مع الحظ وسوف تتغير حياته إيجابياً إلى الأبد.



عبر فعاليات تراثية واستعراضات فنية
«بيلا روسيا» تسجل أول ظهور لها في القرية العالمية

دبي (الاتحاد) - استضافت القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، مجموعة جديدة من العروض التي انطلقت فعالياتها مع مطلع العام الجديد، لتستقطب مزيداً من الزائرين، وتضفي أجواء من التنوع الثقافي والبهجة على الكبار والصغار، وتهيئ لهم فرصة قضاء أوقات ممتعة في رحاب هذا الملتقى الثقافي الأكبر من نوعه في المنطقة.
وتعد فرقة بيلاروسيا أحد أهم الفرق الفلكلورية الرسمية التي تمثل بيلاروس. وتضم الفرقة حوالي 150 فناناً، بمن فيهم أعضاء فرقة الأوركسترا الموسيقية، وقد تأسست الفرقة منذ أكثر من 50 عاماً واحتضنت خلالها أجيالاً من المبدعين وذوي الحرفة في الأداء الفلكلوري، حتى كبرت واشتهرت مع الوقت.
وأكد فيدور قائد الفرقة التي تم اختيارها للقرية العالمية، وهي مؤلفة من 8 فنانين، أن الالتحاق بهذه الفرقة يتطلب شهادات من كلية رقص الباليه، حيث تستغرق عملية التأهل للالتحاق بالفرقة أكثر من 9 أعوام من دراسة البالية، إضافة إلى التدريبات التي تجرى يومياً. وتتكون العروض المقدمة من قبل الفرقة، من مزيج من الخطوات التي تعود إلى ماضي المنطقة، لأنها تحمل القليل من الحركات الأوكرانية والروسية، والكثير منها يأتي من صميم تراث بيلاروسيا.
وبين الحلم والحقيقة، تذكر الأزياء التقليدية للفرقة بالحقبة الباروكية، ومن ثم ينقسم الرقص إلى فقرات تتناغم فيها الإيقاعات مع الخطوات، وتعلو الموسيقى لتجسد مهارات الأداء، إنه لعرض رائع يسجل ظهوره لأول مرة بالمنطقة في القرية العالمية، وتستغرق التدريبات اليومية من 5 إلى 6 ساعات، يحافظ بعدها أعضاء الفريق على مرونة أجسامهم ليتمكنوا من أداء العروض على مسرح الثقافة العالمي، حيث تعرض الفرقة حوالي 4 فقرات كل يوم، وتتغير وفقاً للجدول اليومي المصمم للعروض من إدارة القرية العالمية.
وتبدأ المشاهد على إيقاع موسيقى العصر ويخرج الفتية للأداء، فالعرض يجمع ما بين الفكاهة والغموض، ويحبس الأنفاس أحياناً كثيرة لعلو القفزات والمشي على الجدار، لياقة بدنية عالية وسرعة وخفة في الحركات يتمتع بها الفريق، فيجتمع المارة، كباراً وصغاراً، ليكونوا جزءاً من هذا العرض الفريد من نوعه، وأخيراً بعد فقرات عديدة من الأداء وتفرد في المهارات الفردية، يختتم ايدو قائد الفرقة العرض بالتحية وبتسمية رفاقه، علماً بأن محطتهم الأولى خارج أسوار أوروبا كانت القرية العالمية في دبي.
وتستمر بقية العروض المقدمة من قبل الأجنحة حول القرية العالمية في تقديم أجمل أنواع الرقصات التراثية والآلات الموسيقية المستنبطة من البيئة والطبيعة، كما عرفها تاريخ البلد الذي يعكس حضارته. وتسعى إدارة القرية العالمية إلى التنسيق مع المستثمرين كافة وشركائها الاستراتيجيين لتقديم الفلكلور الهادف واختيار الأفضل وتقديم أكبر عدد من الفقرات الترفيهية، لكي تتمكن العائلات والزائرون كافة من قضاء أوقات لا تنسى في رحاب أجوائها الترفيهية والثقافية.
جدير بالذكر، أن إدارة القرية العالمية قد خصصت قسماً كاملاً للفعاليات التراثية والعروض الثقافية الذي يسعى بدوره إلى اختيار أحدث ما يجري على الساحة العالمية من فعاليات وعروض، لتكون الملتقى الثقافي الترفيهي الأفضل من نوعه في المنطقة، ولتلعب دوراً محورياً في قطاع الفن والسياحة والضيافة، تماشياً مع خطى دبي الحثيثة التي تصب في اقتصاد قائم على المعرفة.



رابح صقر يطرب أسماع جمهوره بإيقاعات موسيقى خليجية

دبي (الاتحاد) - أمتع الفنان السعودي رابح صقر جمهور حفله الكبير الذي أقيم في فندق الحبتور بشاطيء جميرا مساء أمس الأول بمجموعة من أجمل أغنياته ضمن الفعاليات الفنية لمهرجان دبي للتسوق بالتعاون مع روتانا.
وامتلأت القاعة بالجمهور الذي حرص على الحضور مبكراً قبل موعد الحفل بنحو ساعة.
وشهد الحفل إقبالاً كبيراً من الأشقاء السعوديين الذين لم يتوقفوا عن تحية المطرب طوال أدائه فقرات الحفل.
كما تفاعل الشباب والأطفال على نغمات الموسيقى الخليجية التي غلبت في طابعها على فقرات الحفل، كما حضر الحفل نجم المنتخب الإماراتي عمر عبدالرحمن.
يأتي الحفل الغنائي ضمن مجموعة من العروض الفنية التي تقيمها مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري لجمهور مهرجان دبي للتسوق، وتتضمن هذا العام حفلاً للمطرب العالمي سلاش.
كما قدمت عرضاً مسرحياً لرحبانية لبنان بعنوان «ع أرض الغجر»، وعروض مسرح الظلام، وعرض كرنفال دبي الدولي للكوميديا، ومسرحية ريتشارد الثاني، علاوة على حفل موسيقي للموسيقار عمر خيرت أقيم في الرابع من الشهر الحالي، ومن اللافت أن الجمهور يتفاعل مع هذه العروض بصورة إيجابية.


«الحظ يبتسم» لفلبينية وتفوز بسيارة في المهرجان

دبي (الاتحاد) - ابتسم الحظ للفلبينية روسانا ناجال بعدما تسوقت من إحدى محطات إينوك للبترول في شارع محمد بن زايد، وفازت بسيارة نيسان ماكسيما. وتعمل روسانا سكرتيرة في إحدى شركات القطاع الخاص في الفجيرة منذ ما يقارب الثلاث سنوات، وكانت أحلام الفوز تراودها خلال هذه الفترة على الرغم من بعدها الجغرافي عن موقع فعاليات مهرجان دبي للتسوق، إلا أنها كانت تستغل المرات القليلة التي تزور فيها دبي للتسوق والاستمتاع بهذه الفعاليات.
وتقول روسانا إنها ستستثمر قيمة الجائزة في توفير فرص الدراسة للفتيات اللواتي لم يحصلن على قدر كاف من التعليم وذلك من باب التبرعات، كما تنوي مساعدة أسرتها في الفلبين بمبلغ مالي يساعدهم على توفير متطلبات المعيشة، وربما تفكر في شراء شقة صغيرة لو تبقى من قيمة الجائزة أي مبلغ.
تمنح «سحوبات نيسان الكبرى» المتسوقين خلال مهرجان دبي للتسوق 2013 فرصة يومية لربح سيارة نيسان من 12 طرازاً مختلفاً من سيارات نيسان تشمل: ميكرا هاتشباك، وصني ومكسيما وقاشقاي ومورانو وباترول وجوك وألتيماو370Z وإكس تيرا وباثفايندار وأرمادا. ويمكن الحصول على قسيمة المشاركة في «سحوبات نيسان الكبرى»، إما بعد التسوق بقيمة 20 درهماً من محطات وقود إينوك وإيبكو غير شاملة الوقود، أو التسوق بقيمة 200 درهم من المتاجر المشاركة في الحملة.