عربي ودولي

عمالة الأطفال ترتفع إلى 5 في المئة من إجمالي سكان العراق

بغداد (الاتحاد)

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية أمس، أن عمالة الأطفال تشكل 4,9% من مجموع سكان العراق، الذين بلغ تعدادهم السكاني 37 مليون نسمة.
وقال الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط أمس، إن «عمالة الأطفال للفئة العمرية البالغة 5 - 17 سنة بلغت نسبتها 4,9%، إذ شكلت نسبة الذكور 7,1%، ونسبة الإناث 2,5%».
وصعدت عمالة الأطفال منذ حرب العراق 2003، من 4%، إلى أكثر من 8% في 2009 قبل أن تسجل تراجعات متتالية في الأعوام اللاحقة.
وعلى مدى السنوات الماضية، أصدرت العديد من المنظمات المحلية المهتمة بالدفاع عن حقوق الأطفال في العراق، تقارير انتقدت فيها تفشي ظاهرة عمالة الأطفال، وطالبت الحكومة بالتدخل لاحتوائها.
ويلجأ آلاف الأطفال إلى ترك مقاعد الدراسة الابتدائية والتوجه إلى سوق العمل لإعانة عوائلهم، خصوصاً من ذوي الدخل المحدود.
وصنفت بعض المنظمات المحلية المهتمة بالطفولة، الأعمال التي يقوم بها بعض الأطفال بالخطرة، خصوصاً في المعامل والمصانع والورش المتخصصة بتصليح السيارات. وكانت لجنة الاقتصاد البرلمانية أعلنت مطلع 2017، أن نسبة البطالة بلغت أكثر من 32% من قوى العمل عام 2016.