صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مضاربات على أسهم «منتقاة» تدعم المؤشرات المحلية

متعاملون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت عمليات مضاربية استهدفت عددا من الأسهم «المنتقاة» المدرجة في دعم مؤشرات الأسواق المالية المحلية، بنهاية جلسة تعاملات أمس، وسط تعاملات هادئة تزامنت مع بدء موسم الأعياد وغياب المحفزات والاستثمار المؤسساتي، فيما شهدت تعاملات الأسهم القيادية ضغوط بيع وعمليات جني أرباح ساهمت في انخفاض الأسعار إلى مستويات قياسية.
وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة تعاملات أمس، نحو 544.8 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 503.9 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4948 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 63 شركة مدرجة، ارتفع منها أسعار 30 سهما، فيما تراجعت أسعار 24 سهما، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات الجلسة على ارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.3% ليغلق عند مستوى 4338 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 195.8 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 158.1 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1344 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 25 شركة مدرجة، ارتفع منها 11 سهما، فيما تراجعت أسعار 11 سهما، وظلت أسعار 3 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
ونجح مؤشر سوق دبي المالي في تقليص خسائره المسجلة خلال الجلسات الماضية، ليغلق مع نهاية جلسة تعاملات أمس على ارتفاع بلغت نسبته 0.18% ليغلق عند مستوى 3355 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 308.1 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 386.7 مليون درهم من خلال تنفيذ 3604 صفقة، حيث أتم التداول على أسهم 38 شركة مدرجة، ارتفع منها 19 سهما، فيما تراجعت أسعار 13 سهما، وظلت أسعار 6 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية خلال جلسة تعاملات أمس، قال محمد النجار مدير التداول في شركة «دلما» للوساطة المالية، إن الأسهم المحلية تعرضت خلال تعاملات الجلسة لعمليات مضاربية ساهمت بشكل كبير في دعم المؤشرات المحلية في محاولة من المضاربين للاستفادة من مستويات الأسعار المغرية للشراء في وقت غاب فيه الاستثمار المؤسساتي نتيجة بدء موسم الأعياد في الأسواق العالمية.
وأضاف النجار أن عمليات الشراء التي استهدفت عددا من الأسهم المنتقاة كانت عشوائية تستهدف تحقيق أرباح رأسمالية سريعة في وقت تسعى فيه الشركات المدرجة إلى إغلاق الميزانيات العامة للعام الجاري، متوقعاً عودة النشاط والأداء الإيجابي للأسواق المالية المحلية مع بدء موسم الإعلان عن النتائج المالية السنوية للشركات والتي من المنتظر أن تحمل آمالاً جديدة للمستثمرين مع توزيع الشركات لأرباح نقدية مجزية على المساهمين.
وتصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة في تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية، مسجلاً كميات تداول بلغت 106.9 مليون سهم، بقيمة تعاملات إجمالية بلغت 80.7 مليون سهم، ليغلق السهم على ارتفاع عند مستوى 0.77 درهم، مسجلاً أعلي نسبة ارتفاع بلغت 13.24%.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «الاتحاد العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية تعاملات جلسة أمس، بعدما تم الإعلان عن اعتزام الشركة طرح أسهم شركة «سيرفيو» لإدارة المنشآت التابعة لها للاكتتاب العام في النصف الثاني من عام 2018، ومن ثم إدراجها في سوق دبي المالي.
وسجل سهم «الاتحاد العقارية» كميات تداول بلغت 93.1 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 86.1 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً بنسبة 3.33% عند مستوى 0.930 درهم.
فيما تصدر سهم «جي إف إتش» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة في تعاملات سوق دبي المالي خلال جلسة تعاملات أمس، محققاً قيمة تداول بلغت 95.7 مليون درهم، بعدما تداول المستثمرون أكثر من 60.6 مليون سهم، ليغلق السهم على ارتفاع بلغت نسبته 1.28% عند مستوى 1.58 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق.