الرياضي

الجوهر: المشهد الأول لم يكشف ملامح «البطل»

الكويت (الاتحاد)

أكد ناصر الجوهر مدرب المنتخب السعودي السابق، أن الجولة الأولى للبطولة، لم تكشف ملامح المنتخب البطل المرشح لانتزاع اللقب، بسبب الظهور المتواضع لأغلب الفرق، وعدم تقديم اللاعبين لحقيقة مستوياتهم.
وأضاف أن المتابع للمباريات لا يمكن أن يرشح منتخباً بعينه للذهاب بعيداً واعتلاء منصة التتويج، لأن المستويات التي قدمت في الدور الأول تعتبر أقل من طموحات الجماهير، بمشاهدة أداء قوي وتنافس ساخن.
وشدد على أن الجولة الأولى ليست مقياساً في بطولات الخليج، لأن العديد من المنتخبات قد تتعثر في البداية، لكنها تصل في الختام إلى المباراة النهائية وتتوج باللقب. وأضاف أن المنتخب السعودي نجح في مباراته الأولى أمام الكويت في انتزاع فوز ثمين، مستفيداً من اللياقة العالية للاعبين، والمرتدات السريعة والانضباط التكتيكي في تطبيق الخطة الفنية وحسم النقاط الثلاث.
وأشار الجوهر إلى أن المنتخب الكويتي لم يكن بالصورة المنتظرة وبالأداء الذي يميز الأزرق، حيث تأثر كثيراً بتوقف النشاط الرياضي، وعدم المشاركة في استحقاقات خارجية قوية خلال الفترة الماضية.
أما فيما يتعلق بالمنتخب الإماراتي خلال مواجهته مع عُمان، فأوضح الجوهر أن الأبيض حقق فوزه بالخبرة، وحنكة التعامل مع مجريات اللقاء، بينما قدم لاعبو عمان أداء طيباً، لكنهم افتقدوا الفاعلية في ترجمة الفرص إلى أهداف، مشيراً إلى أن المنتخب العماني الحالي أقل بكثير من الجيل الذي توج باللقب في خليجي 19.
وتوقع الجوهر أن تختلف صورة بعض المنتخبات في الجولة الثانية، حيث سيكون لحسابات النقاط دور كبير في طريقة اللعبة واستراتيجية التعامل مع المواجهات المقبلة.