الإمارات

إطلاق 13 خدمة ذكية جديدة لإنجاز معاملات المتقاعدين في «أبوظبي للمعاشات» قريباً

حوار: أحمد عبد العزيز

كشف خلف عبد الله رحمه الحمادي مدير عام صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي أن الصندوق سيطلق 13 خدمة ذكية خلال العام الجاري، بينها إطلاق 4 خدمات إلكترونية للمؤمن عليهم والمتقاعدين والمستحقين على بوابة الخدمات الإلكتروني، و5 خدمات ذكية على تطبيق الهواتف الذكية لصندوق «تقاعد أبوظبي»، و4 خدمات من خلال الكشك الإلكتروني وسيتم الكشف عن تفاصيل هذه الخدمات قريبا.

أوضح خلف عبد الله رحمه الحمادي مدير عام صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي أن العام الماضي شهد سداد منافع تقاعدية تقدر ب 2.6 مليار درهم، منها 1.8 مليار درهم معاشات تقاعدية و478 مليون درهم مكافآت نهاية خدمة، مضيفا أن مجموع المؤمن عليهم المسجلين في الصندوق بنهاية عام 2016 بلغ 85 ألفا و980 مؤمنا عليه منهم 58% نسبة الذكور، بينما كانت نسبة الإناث 42% ويعمل 66% منهم بالقطاع الحكومي.

وقال الحمادي في حوار مع «الاتحاد»: تقديم خدمات ذات مستوى عال من الجودة هو غايتنا الرئيسة بل إن إسعاد المتعاملين هو ما نتطلع إليه، ومن هذا المنطلق وتماشيا مع التوجهات الحكومية وتحقيقاً للميثاق الوطني للسعادة والإيجابية تم تغيير مسمى إدارة خدمة المتعاملين إلى إدارة إسعاد المتعاملين. وأضاف أن إحصاءات الصندوق أظهرت أن مجموع الذين تقاعدوا خلال عام 2016، بلغ عددهم 662 متقاعدا، منهم 18% بسبب بلوغ السن القانونية و37% بسبب استكمال سنوات الخدمة وتقاعد البقية لأسباب أخرى، مشيرا إلى أنه بالنسبة للمتقاعدين فقد بلغ عددهم 6,308 متقاعدين، يمثل الذكور منهم نسبة 79% بينما الإناث نسبة 21%، وقد بلغ عدد المستحقين 8.917 مستحقا، كما بلغ مجموع جهات العمل المسجلة في الصندوق 991 جهة عمل منها 171 جهة عمل حكومية و97 جهة عمل شبه حكومية و723 جهة عمل في القطاع الخاص. وأشار إلى أن عام 2016 شهد تحسنا كبيرا على مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، وذلك بفضل التطوير الذي طرأ على الخدمات وقنوات تقديم الخدمة، فاليوم الصندوق يقدم خدماته للمتعاملين عبر 7 قنوات رئيسة، وذلك لضمان وصول خدماتنا للمتعاملين بسهولة ويسر، ومنذ العام الماضي بدأنا بقياس الالتزام الزمني لتقديم الخدمات، حيث يتم قياس 106 خدمات على المستوى الداخلي ومستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، ومعايير الدقة والجودة والالتزام بوقت تقديم الخدمة.

وأوضح أنه بحسب نتائج شهر ديسمبر الماضي، بلغ مستوى الالتزام الزمني بتقديم خدمات الصندوق 85.2%، كما بلغ مستوى الالتزام بتقديم الخدمات الداخلية بين الإدارات في الصندوق 84.2% بينما بلغ مستوى الالتزام في تقديم الخدمات الخارجية 90.2%، مؤكدا أن الصندوق يتبع استراتيجية إلكترونية، حدد من خلالها أهم أهدافه على مستوى تقنية المعلومات للوصول بخدمات الصندوق للتحول الرقمي بنسبة 100% في عام 2020، وتم في«جايتكس 2016 » إطلاق شهادة لمن يهمه الأمر بقيمة المعاش التقاعدي من خلال الموقع الإلكتروني فأصبح بإمكان المتقاعدين الحصول عليها في أي وقت دون الحاجة لزيارة مكاتب خدمة المتعاملين.

وأكد أن الصندوق لا يسعى للتحول الرقمي على مستوى الخدمات الخارجية فقط، ولكن تم نشر دليل الخدمات الداخلية خلال العام الماضي، والذي يحتوي على 83 خدمة داخلية متبادلة بين الإدارات في الصندوق، بحيث يحتوي الدليل على تعريف الخدمات كافة وطريقة الحصول عليها والوقت الزمني لتقديمها، ويتم قياس هذه الخدمات بشكل شهري وهناك خطة تحول رقمي خاصة بها.

العجز الصحي

وعن حالات التي تقاعدت لأسباب صحية مثل العجز الكامل أو الجزئي، قال الحمادي: إن نسبة المتقاعدين بقرار اللجنة الطبية خلال عام 2016 بلغت نحو 4% من مجموع المتقاعدين، والإجراءات المتبعة في حالة الإحالة للتقاعد بقرار اللجنة الصحية بحيث يتوجب على جهة العمل - وفق الإجراءات - تحويل التقارير الطبية الخاصة بالمؤمن عليه إلى مقررة اللجنة الطبية الخاصة بالصندوق في وزارة الصحة، ومن ثم يتم تحديد موعد لاتخاذ قرار من قبل اللجنة بالموضوع، وبعد اعتماده من المعنيين يتم إبلاغ الجهة به والتي تقوم بدورها بتحويل المعاملة للصندوق.

وأفاد الحمادي بأن الصندوق أصدر 572 شهادة موافقة على ضم الخدمة خلال العام الماضي، مؤكدا أن ضم الخدمات السابقة يساهم في الحفاظ على الحقوق التأمينية للمؤمن عليه، وبقائه تحت مظلة الصندوق والحفاظ على سنوات خدمته السابقة، وأنه بإمكان المؤمن عليه ضم خدماته السابقة متى ما توافرت الشروط التي تشمل أن يبدي المؤمن عليه رغبته للصندوق في ضم مدد خدمته السابقة، وأن يتقدم بطلب الضم قبل انتهاء خدمته، وأن لا تكون الخدمة المراد ضمها قد انتهت بسبب من أسباب الحرمان الكامل من المكافأة، وأن يرد المكافأة التي سبق أن تقاضاها عن المدة المراد ضمها، وأن يؤدي الاشتراكات للصندوق إن لم يكن قد أداها بنسبة (5%) من راتبه وقت تقديم طلب الضم، وأن تكون الخدمة المراد ضمها لاحقة لحصوله على جنسية الدولة.

تبادل المعرفة

وأكد الحمادي أن الصندوق يحرص على تبادل المعرفة مع جهات العمل والشركاء الراغبين في التعرف إلى أفضل الممارسات والمنهجيات المطبقة في الصندوق والتي ساهمت في الارتقاء بمستوى خدماته، فقد تم خلال عام 2016 استضافة 10 جهات عمل للتعرف إلى استراتيجية تقنية المعلومات، والتحول الرقمي في الصندوق والاطلاع عن قرب على أهم الممارسات المطبقة في هذا المجال.

بطاقة «مسرة»

انضم الصندوق بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع لبطاقة «مسرة» والتي ستتيح للمتقاعدين والمتعاملين ممن تجاوزوا الـ 60 عاما الاستفادة من باقة متنوعة من الخدمات والتسهيلات بالتعاون مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وبعض مؤسسات القطاع الخاص.وتم إرسال رسائل نصية للمتعاملين كافة الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 60 سنة لحثهم على الحصول على البطاقة والاستفادة منها.

تأهيل الكوادر المواطنة

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مدير عام صندوق المعاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي حرص الصندوق على تأهيل الكوادر الإماراتية القادرة على المساهمة بفاعلية في تحقيق أهدافه الاستراتيجية وتحقيق رؤيته، وذلك من خلال توفير بيئة عمل محفزة، وتمكينهم من تسخير معارفهم وقدراتهم في مجالات شتى. وأضاف أنه برز أعضاء من فريق العمل في العديد من المشاركات والورش، ومن أهم هذه المشاركات مشاركة مديرة الاتصال المؤسسي مع فريق من الخبراء الدوليين في مجال الاتصال في إعداد دليل الاتصال الخاص بمؤسسات الضمان الاجتماعي الصادر عن المؤسسة الدولية للضمان الاجتماعي «الأيسا»، الذي تم نشره في نهاية العام الماضي.