الإمارات

46 مواطنة يحصلن على الوظيفة في «آمر»

يوما التوظيف المفتوحان شهدا إقبالاً كبيراً من قبل المواطنات الباحثات عن عمل(وام)

يوما التوظيف المفتوحان شهدا إقبالاً كبيراً من قبل المواطنات الباحثات عن عمل(وام)

دبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن قبول 46 مواطنة من الباحثات عن العمل في وظيفة استشاري سعادة متعاملين في مركزين للخدمة « آمر» بدبي.
ومن المقرر أن تباشر المواطنات مهامهن الوظيفية بعد إتمام الإجراءات المطلوبة لتعيينهن وذلك بعد أن أبدين موافقتهن على عروض العمل التي عرضت عليهن خلال يومين مفتوحين للتوظيف نظمتهما وزارة الموارد البشرية والتوطين بمركز سعادة المتعاملين للتوطين في دبي بالتعاون مع مركزي الخدمة «آمر» اللذين يديرهما القطاع الخاص بكوادر وطنية تحت إشراف الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي.
وبموجب عروض العمل فإن المواطنات سيحصلن على راتب شهري مقداره 6000 درهم، إضافة إلى امتيازات تتعلق بعمولة تبلغ 45 درهما عن كل معاملة يتم إنجازها الأمر الذي من شأنه توفير بيئة عمل جاذبة ومستقرة.
وقالت فاطمة فرحان مديرة إدارة التوظيف في وزارة الموارد البشرية والتوطين إن اليومين المفتوحين شهدا إقبالا كبيرا من قبل المواطنات الباحثات عن عمل من حملة الشهادة الثانوية العامة فما فوق والمسجلات في قاعدة بيانات الوزارة حيث بلغ عددهن 190 مواطنة أجريت معهن المقابلات الوظيفية من قبل مسؤولي مركزي الخدمة «آمر» بحضور ممثلين عن الوزارة.
وأضافت أن المقابلات الوظيفية أسفرت عن قبول 46 مواطنة انطبقت عليهن شروط ومعايير الوظيفة المطلوبة.. مشيرة إلى أن المواطنات المشار إليهن أبدين رغبتهن في الالتحاق بالوظيفة بعد أن اطلعن على الامتيازات والحوافز التي ستكون ضمن عقود عملهن في المركزين.
وأوضحت أن المواطنات اللواتي حصلن على فرص العمل سيشاركن في برنامج تدريبي لتأهيلهن وفقا لمتطلبات وظيفة استشاري سعادة المتعاملين.
واعتبرت فرحان أن الحضور الكبير للمواطنات في اليومين المفتوحين يؤكد جديتهن في البحث عن عمل وجاهزيتهن للالتحاق في الوظائف المتوافرة لدى القطاع الخاص بشكل عام.
وأشادت بالتعاون الذي أبداه مركزي الخدمة «آمر» سواء في تنظيم اليومين المفتوحين أو توظيف المواطنات في الوظائف المتاحة وهو ما يعتبر ترجمة عملية للشراكة الاستراتيجية بين الوزارة والقطاع الخاص لتعزيز مشاركة المواطنين والمواطنات في سوق العمل الأمر الذي من شأنه الدفع بعجلة التوطين إلى الأمام.وأكدت أن تنظيم فعاليات الأيام المفتوحة للتوظيف في القطاع الخاص يأتي في منظومة متكاملة من السياسات والبرامج التي تطبقها الوزارة في تسريع معدلات التوطين في القطاع الخاص الذي يعتبر الخيار الأمثل لتوظيف الموارد البشرية الوطنية.