منوعات

فتاة تروي معاناتها مع عملية تجميل منزلية

أكدت فتاة سعودية أن حياتها أصبحت مهددة بالموت، بعد أن تم حقنها بـ59 إبرة تنفيخ لجسدها، خلال ما يسمى بـ "عمليات التجميل المنزلية"، بحسب تقرير نشره موقع "عاجل" السعودي.

وقالت الفتاة إن المواد الكيميائية تسربت لجسمها، مضيفة أنها دفعت حتى الآن قرابة مليون ريال مقابل جلسات العلاج منذ ثلاث سنوات، مؤكدة أن بقاءها حية يعود لهذه العلاجات.

وأكدت أنها ضحية "عملية التجميل المنزلي" من قبل امرأة من جنسية عربية، وأنها ووالدتها وصديقة والدتها تم حقنهن بإبر التنفيخ، مضيفةً أن صديقة والدتها توفيت مؤخراً بسبب المضاعفات التي سببتها لها الإبر، مشيرة إلى أنها تشعر بالموت في أي وقت من شدة الألم.

يشار إلى أن الفتاة كشفت خلال حديثها في برنامج "نوافذ" على القناة الإخبارية السعودية.