صحيفة الاتحاد

ثقافة

مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة تنظِّم ورشة لكتابة الرواية بالكويت

دبي (الاتحاد)

نظَّمت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بالتعاون مع «الملتقى الثقافي في الكويت»، ورشة عمل لكتابة الرواية، وذلك ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، الذي يأتي مواكبةً لأهدافها الرامية إلى تشجيع ورعاية وتبني المواهب العربية الشابة الواعدة، خارج دولة الإمارات، وفي مختلف أقطار الوطن العربي، وتحديداً ما يخص جيل المبدعين في مجال كتابة القصة القصيرة والرواية، وشمل تعاون المؤسَّسة مع الملتقى، تنظيم إقامة ورشة محترف الكتابة الإبداعية للرواية، وذلك بدعم من رابطة الأدباء الكويتيين.
وحضر افتتاح الورشة في مقر رابطة الأدباء الكويتيين كلٌّ من جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسَّسة، ورحمة حسين الزعابي سفير الدولة لدى دولة الكويت، موضحاً للشباب المشاركين في الورشة أهمية الكتابة الإبداعية على مستوى الوطن العربي، في زمن ثورة المعلومات وانتشار قنوات التواصل الاجتماعي.
وأكَّد حويرب خلال الورشة حرص المؤسَّسة على تبنّي جيل من الكتّاب الشباب العرب المبدعين، وطباعة ونشر نتاجهم الإبداعي بمجال الرواية، في أرقى دور النشر العربية، وبالتعاون مع «قنديل» للطباعة والنشر والتوزيع التابعة للمؤسَّسة، وذلك لضمان انتشار الروايات المتميزة.
بدوره أعرب الروائي طالب الرفاعي، مؤسِّس ومدير «الملتقى الثقافي في الكويت»، عن سعادته بالتعاون مع المؤسَّسة في مجال الكتابة الإبداعية، موضحاً أنَّ مدة الورشة ستكون أربعة أشهر.
ورحَّب الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين، طلال الرميضي، بمبادرة المؤسَّسة والتعاون المشترك لاحتضان رابطة الأدباء الكويتيين لأعمال الورشة، متمنياً النجاح والتوفيق لجميع المشاركين.