الرياضي

عمار النعيمي: القيادة حريصة على ربط الشباب بتراث الوطن

عمار النعيمي افتتح النادي وشارك في اختبار البنادق (وام)

عمار النعيمي افتتح النادي وشارك في اختبار البنادق (وام)

عجمان (وام)

افتتح سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أمس نادي مصفوت للرماية والفروسية، والذي يضم مجموعة من ميادين الرماية المختلفة ومنها رماية الصحون والمسدس والبندقية الهوائية والسكتون وبنادق قناصة والشوزن ويعتبر أحدث صرح رياضي واجتماعي وإضافة نوعية للشباب للانخراط في ممارسة هواياتهم ورياضاتهم المفضلة.
وقال سموه إن افتتاح النادي يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بالشباب وربطهم بتراثهم وبث روح الولاء والانتماء وحب الوطن وتشجيعهم على ممارسة الرماية والفروسية وتعويدهم على التدرب واستخدام السلاح ومنحهم الثقة في نفوسهم، انطلاقا من مسؤوليتنا تجاههم وتلبية احتياجاتهم والعمل على صقل مواهبهم وتجهيزهم للمشاركة في البطولات المحلية والإقليمية والدولية.
وأشاد سموه بالدعم المتواصل من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للشباب وتوفير كل المقومات والإمكانات لهم من أجل أن يكونوا قادرين على النهوض بمسؤولياتهم وأداء واجباتهم تجاه الوطن.
وثمن سموه مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء النادي مساهمة من سموه في تشجيع أبناء الوطن للانخراط في مثل هذه الأندية التي تعلم الشجاعة والإقدام، منوها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الذي أمر بإنشاء ناد في منطقة مصفوت بمواصفات عالمية، مؤكدا أن هدف سموهما هو إحياء فنون الرماية ومهارة التسديد وهي رياضة كانت مرتبطة دوما بتراث الإمارات وتاريخها العريق.
ولفت سموه إلى أن النادي يوفر دورات تدريبية للمبتدئين والمحترفين الذين يطمحون إلى تطوير مهاراتهم في الرماية من خلال مدربين مؤهلين لجعل رياضة الرماية آمنة وممتعة للجميع، ويسعى أيضا إلى زيادة وعي المنتسبين بالطرق السليمة والآمنة لاستخدام الأسلحة من ناحية وكسر الحواجز النفسية والثقافية من ناحية أخرى من خلال توفير خدمات متطورة لإحياء هذه الرياضة الأصيلة.
وأضاف سموه: نادي مصفوت للرماية والفروسية سيخدم الرماة المحترفين والهواة والمتدربين الجدد في المنطقة واستقطابهم وانضمامهم له لتنوع ميادين الرماية التي يمكنها خدمة شريحة كبيرة من شبابنا ليمارسوا رياضة الرماية والفروسية من خلال مدربين متمرسين يمكنهم العناية بنشر وتشجيع رياضتي الفروسية والرماية واستقطاب الشباب وغيرهم من المواطنين في الإمارة لتدريبهم وصقل مواهبهم وتأهيلهم بقدرات رياضية عالية مما يسهم في تحقيق رؤية حكومة عجمان وخطتها الاستراتيجية لرعاية الشباب وربطهم بتراث الأجداد واكتشاف ذوي المواهب ورعايتهم وتدريبهم والكشف عن إمكاناتهم الذاتية وتطويرها بغرض تأهيلهم في مجال الرماية والفروسية ومشاركهم في الأنشطة والمسابقات المتنوعة الخاصة بهاتين الرياضتين.
وأعرب سموه عن أمله في أن يستحوذ النادي على إعجاب المهتمين والمختصين ومحترفي الرماية وهواتها بمستواه المهني والفني الذي يتوافق مع أحدث المعايير العالمية إضافة إلي مظاهر الإبداع التي تحيط به.
ووجه سموه الشكر والتقدير للقائمين على النادي وكل من أسهم في التنظيم والعمل للمستوى الراقي والتنظيم الجديد لحفل الافتتاح، مشيدا بالسواعد الوطنية التي أشرفت على تنفيذ هذا الصرح الرياضي المتميز القادر على تخريج رماة على مستوى عال من الكفاءة.
وكانت فعاليات الافتتاح قد بدأت بوصول سمو ولي عهد عجمان إلى مقر النادي، حيث كان في مقدمة مستقبليه ومرافقيه معالي اللواء الركن عبد الله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة وعدد من الشيوخ والوجهاء وأعيان البلاد بالسلام الوطني وآيات من الذكر الحكيم.
وألقى حمد سعيد ضحي الكعبي رئيس مجلس إدارة النادي كلمة رحب فيها بسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي وبتشريفه وحضوره ورعايته افتتاح نادي مصفوت للرماية والفروسية في هذا اليوم والعام المميز «عام الخير» وقبيل «عام زايد».. مشيرا إلى أن هذا الافتتاح يأتي ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 46 لدولة الإمارات والذي تم إنشاؤه بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساهمة من سموه في دعم أبناء الوطن بمختلف المجالات.
وقال إن إنشاء النادي يهدف إلى إحياء رياضة الآباء والأجداد والموروث الوطني ضمن الرؤية الحكيمة للدولة وخطتها الاستراتيجية لرعاية الشباب وربطهم بتراثهم وبث روح الولاء والانتماء وحب الوطن.
وأضاف أن فكرة إنشائه وإنجازه بهذه السرعة جاءت بتوجيهات من صاحب السمو حاكم عجمان لمعرفته بما تضمه هذه المنطقة من كفاءات شابة مبدعة متميزة في مختلف الميادين وخدمة لأبناء هذه المنطقة.. معتبرا أن وجود ناد بهذا المستوى قادر على استيعاب هذه الكفاءات ورفع مستواها في مجالات الرماية والفروسية وتحقيق نتائج طيبة.
حضر الافتتاح.. الشيخ أحمد بن راشد النعيمي والشيخ حميد بن عمار النعيمي والشيخ راشد بن عمار النعيمي والشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي وعبد الله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم وعدد من رؤساء ومدراء الدوائر الحكومية ووجهاء وأعيان منطقة مصفوت وكبار المسؤولين.
وقام سموه بإطلاق طلقة الافتتاح، فيما قدم بعدها فريق النادي «أ» الحاصل على بطولة فزاع 2017 لرماية إسقاط الصحون والفريق «ب» الحاصل على بطولة المساندة لرماية الصحون في ميدان الحفار 2017 عرضا لرماية الصحون بالبندقية.
وتفقد سموه عرض أسلحة ورماية واستمع إلى شرح واف حول تلك الأسلحة وأنواعها حيث شارك بالرماية على الصحون ثم انتقل إلى ميدان الرماية بالمسدس وشارك الحضور الرمي بالمسدس، وتجول كذلك في ميدان البندقية الهوائية وميدان رماية الصحون «بندقية سكتون» وميدان رماية الصحون وميدان الشوزن حيث شارك سموه الرماة.
وتفقد سموه القرية التراثية والتي ضمت العديد من الأجنحة واطلع على ما تضمنته من معروضات تراثية وأعمال ومشغولات يدوية قدمتها الأسر المنتجة من معروضات وأكلات شعبية ومنتجات خاصة بالتراث والصناعات التقليدية وغيرها.
وتلقى سموه في نهاية حفل الافتتاح هدية تذكارية من شركة الإمارات للصناعات العسكرية «كراكال العالمية» قدمها ناصر علي العميرة مدير أول المشاريع الخاصة بالشركة تقديرا لسموه على حضوره وتشريفه فعاليات افتتاح النادي ودعمه اللامحدود.