الرياضي

13 طياراً في السباق إلى لقب «ريد بل»

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يبدأ اليوم الصراع على لقب النسخة 11 لسباق ريد بل الجوي، والمنتظر أن تنطلق فعالياته في سماء كورنيش أبوظبي، على أن يختتم غداً بمشاركة 13 طياراً يعدون الأفضل على الصعيد العالمي، والذين ستتخطى سرعة طائراتهم الـ 370 كلم في الساعة، خلافاً للسرعات التي كانت معتمدة في السنوات الماضية، وهو ما سيضفي المزيد من الإثارة على هذا الحدث الذي سيحظى بمتابعة عشرات الآلاف من المشاهدين في منطقة الكورنيش.
وستسلط الأضواء على الطيارين المخضرمين يوشيدي مورويا بطل العالم في الموسم الماضي، والتشيكي مارتن سونكا الذي حل وصيفاً، إذ يتطلعا إلى تدشين الموسم الحالي بلقب سباق أبوظبي، وهو الأمر الذي من شأنه منحهما فريقيهما دفعة كبيرة في قادم السباقات.
ورغم أن يوشيدي مورويا لديه ذكريات سيئة عن مشاركته الماضية في سباق أبوظبي، بعد احتلاله المركز الثالث عشر، إلا أنه يتطلع إلى تقديم صورة مغايرة عندما شدد على أنه قدم إلى أبوظبي للفوز باللقب وترجمة جهود فريقه المتواصلة لتحقيق إنجاز آخر يضاف إلى مسلسل إنجازاته التي حققها في العام الماضي وتوجها بالفوز بلقب الموسم.
ويسعى الكندي بيت ماكليود الذي حقق المركز الثالث في العام الماضي كأفضل إنجاز شخصي له على صعيد السباق، والأسترالي مات هول الذي سبق له احتلال المركز الثاني مرتين في الأعوام الماضية متابعة حضورهما في النصف الثاني من العام الماضي، حيث كلاهما فاز بلقب سباق أبوظبي، كما سيشهد السباق مشاركة بطلي العالم السابقين الأميركي كيربي تشامبليس والألماني ماتياس دولدرير، ومشاركة فريق المملكة المتحدة الذي يضم بين مورفي القائد السابق لفريق سلاح الجو الملكي البريطاني الاستعراضي.
وعلى صعيد فئة «تشالنجر»، تبرز مشاركة الإيطالي داريو كوستا، والجنوب أفريقي باتريك دافيدسون اللذين يظهران للمرة الأولى في موسم 2018 حيث يعد كلاهما الوحيدين الممثلين لبلديهما في هذا السباق، والذي سيشهد مشاركة 10 طيارين آخرين سيخوضون المنافسة على الطائرة الجديدة «إيدج 540 في 2» التي تمتاز بسرعتها الفائقة.
ويخضع الطيارون المشاركون اليوم وفي فئتي «تشالنجر» والأساتذة إلى التجارب الحرة من الحادية عشرة والنصف صباح اليوم، وتستمر حتى الثانية والثلث، قبل أن تنطلق التصفيات التأهيلية في الثانية و50 دقيقة، يعقبها تصفيات فئة الأساتذة من الرابعة و5 دقائق، وحتى الخامسة والنصف مساء.