عربي ودولي

الإفراج عن أسير مقدسي قديم

والدة العبيدي تحتضنه لدى وصوله إلى القدس المحتلة أمس  (أ ف ب)

والدة العبيدي تحتضنه لدى وصوله إلى القدس المحتلة أمس (أ ف ب)

القدس المحتلة (وكالات) - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس عن الأسير المقدسي جهاد أحمد العبيدي بعد قضائه 25 عاماً في سجونها. وذكر مدير «نادي الأسير» الفلسطيني في القدس الشرقية المحتلة ناصر قوس بأن عددا كبيرا من أهل العبيدي وأصدقائه ومن مندوبي نادي الأسير و«لجنة أهالي الأسرى المقدسيين» كانوا في استقباله لدى خروجه من سجن المسكوبية، قبيل وصوله إلى منزله في حي المشارف المقدسي.
وذكر مدير دائرة الإحصاء في وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عبد الناصر فروانة أن العبيدي تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي بعد أن وجهت سلطات الاحتلال له العديد من التهم الباطلة. وأوضح أنه بالإفراج عنه، انخفض عدد الأسرى القدامى لدى الاحتلال إلى 108 أسرى، بينهم عميد الأسرى كريم يونس المعتقل منذ أكثر من 30 عاماً، و9 مقدسيين و14 أسيراً من الأراضي المحتلة منذ عام 1948.