عربي ودولي

شهيد وعشرات الجرحى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي

استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، فيما أصيب عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات عمت الأراضي الفلسطينية اليوم الجمعة استمرارا للتنديد بقرار واشنطن اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وقال أشرف القدرة، في بيان "استشهد الشاب زكريا الكفارنة (24 عاما) إثر طلق ناري أصابه مباشرة في الصدر شرق جباليا" في شمال القطاع حيث تدور مواجهات بين مئات المتظاهرين الفلسطينيين الرافضين لقرار الرئيس الأميركي دونالد بشأن اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

من جهته، ذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أنه تعامل مع عشرات الإصابات خلال مواجهات بين شبان والجيش الإسرائيلي في مواقع مختلفة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، اندلعت بعد صلاة الجمعة.

وقال الهلال الأحمر إن من بين الإصابات إصابتان بالذخيرة الحية، إحداهما في قطاع غزة وأخرى في بلدة "سعير" القريبة من الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

ومن بين الإصابات أيضا، حسب الهلال الأحمر إصابتان بالرصاص الحي من عيار صغير يُعرف باسم رصاص "التوتو" في بلدة "سكاكا" القريبة من نابلس، واثنتان بالرصاص المطاطي في بيت لحم.

ودعت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى الامتناع عن استخدام الرصاص الحي ورصاص "التوتو" ضد المتظاهرين السلميين العزل.

واندلعت مواجهات شمال مدينة رام الله المحتلة، بالقرب من مستوطنة "بيت ايل"، حيث أغلق شبان الطريق الرئيسي بحاويات النفايات والإطارات المشتعلة، وألقوا الحجارة باتجاه الجيش الإسرائيلي الذي رد بإطلاق الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

وسجلت عقب انتهاء صلاة الجمعة مواجهات في عديد من المدن والقرى الفلسطينية، بعد مسيرات انطلقت تنديدا بالقرار الأميركي.

اندلعت الاحتجاجات في الأراضي الفلسطينية والقدس المحتلة منذ 6 ديسمبر عندما أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب من طرف واحد الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل خلافا للقرارات الدولية. ولقي القرار إدانة دولية.

ومنذ ذلك الوقت، قتل في المواجهات وفي غارات إسرائيلية على قطاع غزة ثمانية فلسطينيين وأصيب المئات بجروح.