الإمارات

السوق الشعبي.. إبداع وعراقة في مهرجان الظفرة

حضور كبير لفعاليات المهرجان (الصور من المصدر)

حضور كبير لفعاليات المهرجان (الصور من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

عراقة الماضي وإبداع الحاضر ورائحة التاريخ تفوح كل عام مع انطلاق مهرجان الظفرة، من خلال السوق الشعبي المقام ضمن فعاليات المهرجان ليحكي للزوار والمشاركين تاريخاً عريقاً، وتبرز حضارة ستظل بارزة بتناقلها الأبناء من الآباء والأجداد لتروي قصصاً من النجاح المختلفة سطرتها ونقلت تفاصيلها مبدعات داخل السوق الشعبي الذي يعد واحة من الإبداع والعراقة تعكس مرحلة مهمة من تاريخ الظفرة، فيتوافد الجميع من المواطنين والمقيمين والسياح على حدّ سواء للاستمتاع بما يقدمه من مشغولات يدوية ومعروضات تراثية مختلفة.
وتتنوع المعروضات المقدمة للجمهور داخل السوق الشعبي الذي يضم أكثر من 140 محلا يقدم أبرز الأكلات والحلويات الشعبية التي عرفها أبناء المنطقة قديماً، حيث تقوم مجموعة من ربات البيوت المتخصصات بطهيها وبيعها للراغبين من الزائرين بالمهرجان بعد إعدادها أمامهم، إضافة إلى عدد من المحال التي تقوم بالرسم على الأواني المنزلية، وقسم آخر يقدم عبوات الأعشاب الطبية التي تدخل في مجال الطب الشعبي، وصناعة العطور وبهارات الطهي والقهوة والبخور، والأكسسوارات، والملابس وصناعة التلي والسدو وسعف وخوص النخيل، وتطوير الملابس التقليدية من حياكة حديثة بأقمشة كانت تستخدم بالماضي، ومستلزمات الرحلات الصيفية والشتوية والمنتجات التراثية، بالإضافة إلى العديد من أجنحة المؤسسات المشاركة والداعمة.
وبات السوق الشعبي واحداً من المعالم الأساسية التي يحرص زوار المهرجان على زيارتها للاطلاع على التراث الإماراتي الأصيل، بما يحتويه من مشغولات يدوية وحرفية وأغراض قديمة.
إلى جانب كونه يروي تاريخ هذا البلد العريق، موضحاً دور كل من المرأة والرجل في تشكيل حياته الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. ويستمتع الزوار والسياح العرب والأجانب بالاطلاع على روائع الفلكلور الإماراتي من خلال العروض المبدعة للفنون الشعبية، وبخاصة فني الرزفة والعيالة التي يتم تقديمها في باحة سوق الظفرة بهدف إبراز الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز التقارب والتواصل بين الثقافات والشعوب من خلال الموسيقى والفنون والإبداع، في إتقان عال لترسم في مجملها لوحة فنية عالية، تعطي صورة حقيقية وواقعية عن التراث الإماراتي، بما يحمله من كنوز وتراث موسيقي في الموسيقى المحلية.
وتحرص اللجنة المنظمة للمهرجان على تنويع الفعاليات المقدمة لزوار السوق الشعبي، بما يلبي طموحات واحتياجات الزوار، من جمهور ومشاركين، ويفي باحتياجات جميع الجنسيات والأعمار الذين يحرصون على زيارة السوق والاستمتاع بما يقدمه من برامج وأنشطة.
وأكد عبيد خلفان المزروعي، مدير المهرجان الاهتمام الكبير الذي تلقاه المنطقة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، موضحاً أن هذا الاهتمام ساهم في جعل المنطقة نقطة جذب سياحي واقتصادي وثقافي على مستوى عالمي. وأضاف أن السوق الشعبي يمثل ملتقى للثقافات المتنوعة التي تتوافد على موقع السوق للاستمتاع بما يقدمه من برامج وأنشطة وفعاليات تراثية متنوعة بجانب المشغولات اليدوية والمعروضات التراثية.

خدمات بيطرية
يقدم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مجموعة متميزة من الخدمات البيطرية للإبل المشاركة في مهرجان الظفرة الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وذلك من خلال توفيره لباقة من الخدمات الوقائية والعلاجية للإبل الموجودة على أرض الحدث.
وحرص الجهاز على تخصيص عيادة بيطرية متنقلة خاصة للمهرجان للتأكد من سلامة الإبل المشاركة من سلامتها وضمان عدم إصابتها بمرض البروسيلا، كما يتواصل القطاع طوال فترة المهرجان مع المشاركين من أصحاب العزب والمربين، لتزويدهم بخدمات العيادة البيطرية المتنقلة التي يتم فيها إجراء الفحوص البيطرية والتحاليل المخبرية للحيوانات في العزب، وتقديم الوصفات العلاجية، وصرف الأدوية لمستحقيها. كما خصص الجهاز كادراً بيطرياً على أعلى المستويات يتضمن عدداً من الأطباء والفنيين البيطريين، وتم تزويده بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بفحص البروسيلا. ويتضمن المكان عيادة بيطرية متنقلة ومختبراً في أرض الموقع من أجل سهولة إتمام الإجراءات، وسرعة الانتقال إلى أي منطقة يمكن أن تكون فيها حاجة للخدمات البيطرية.
وتضم العيادة فريق عمل يتكون من عدد من الأطباء والإداريين، والعمال والممرضين، يساعدون في تقديم كل أنواع الأدوية الوقائية والعلاجية التي تحتاج إليها الإبل التي قد تتعرض لأي طارئ صحي. كما تقوم العيادة بتوفير معلومات إرشادية وتوعوية لأصحاب الإبل، لتمكنهم من العناية بها بشكل صحي وسليم. وجذبت الفعاليات التراثية ضمن فعاليات مهرجان مزاينة الظفرة جمهور كبير من عشاق الأصالة والعراقة على الأيام الماضية، وهو ما يعكس نجاح المهرجان في وضع الأنشطة والبرامج التراثية التي تلامس احتياجات جمهور كبير من عشاق تلك الفعاليات على اختلاف مستوياتها.

«مكيدة» تخطف ناموس شوط الحول الرئيس
أبوظبي (الاتحاد)

في مشاركة جديدة لعزبة الإمارات المملوكة لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، وأنجاله الكرام، وضمن منافسات مزاينة الإبل بمهرجان الظفرة بدورته الحادية عشرة، حققت «مكيدة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، المركز الأول، في شوط الحول الرئيس، المخصص لأصحاب السمو الشيوخ، وخطفت ناموس الشوط بكل جدارة، لتضيف إنجازاً ذهبياً جديداً لسجلها الحافل بمجموع درجات بلغ (97) بالمئة، لتحظى بجائزة الشوط الكبرى، وهي عبارة عن سيارة دفع رباعي فاخرة ورمز ووشاح. وتم تخصيص منافسات أمس في مزاينة الإبل بمهرجان الظفر لسن الحول؛ منها 5 أشواط للمحليات الأصايل، حيث شهدت جميع الأشواط مشاركة واسعة ومنافسة قوية بين نخبة من المطايا المميزة في الساحة، بعد أن تم فرز عشرة مطايا من كل شوط للتنافس على المراكز الأولى، وفي الشوط المخصص لأصحاب السمو الشيوخ حققت «مكيدة» الفرق، واستطاعت أن تتميز بالجمال، وحصدت أعلى نسبة من الدرجات بمقاييس الجمال المعتمدة في مزاينة الإبل. وتعتبر المطية «مكيدة» من أجمل المطايا، وأكثرها تميزاً في عالم المزاينات، حيث حققت المركز الأول في جميع مشاركاتها، ومنذ أول مشاركة لها في سن المفاريد بمهرجان سلطان بن زايد التراثي بسويحان 2013، وفي رصيدها 18 سيارة، وتنحدر «مكيدة» من أعرق سلالات الإبل وأكثرها نقاء وجمالاً، وتعود للأب سراب الشيبة، والأم بنت مصيحان. وأشار أحمد خلفان بصايغ المزروعي، مدير عزبة الإمارات، إلى استعدادات العزبة وجاهزية مطاياها للمشاركة في شوط البيرق، معرباً عن ثقته بأن تحظى العزبة بالبيرق السابع هذه الدورة، بما تملكه من نخبة الإبل الأصايل التي تنحدر من أعرق وأهم السلالات الأصيلة.

شرطة الظفرة تقدم خدمات متميزة لجمهور «مزاينة الإبل»
الظفرة (الاتحاد)

أكدت شرطة أبوظبي، الحرص على تقديم خدمات متميزة لجمهور مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل، وتعزيز السلامة العامة على نحو يسهم في نجاح فعالياته. وقال العميد سهيل سعيد الخييلي، مدير مديرية شرطة الظفرة، إن إسعاد المتعاملين من ضمن الأولويات التي تهتم بها شرطة أبوظبي، لافتاً إلى أن المهرجان يشكل قيمة تراثية تعكس الوجه الحضاري لإمارة أبوظبي في مثل هذه الفعاليات، وتعزيز الرضا بالبرامج والخدمات الشرطية المتطورة. وأشار إلى جهود المديرية في الحفاظ على سلامة جمهور المهرجان والممتلكات وتعزيز السلامة العامة في الموقع بتكثيف الدوريات في المداخل المحددة لتقديم المساعدة لرواد المهرجان، والرد على استفساراتهم، وتلبية طلباتهم من الخدمات الشرطية.

شاهينية الشدي والعارية تكتسحان نتائج الحول
منطقة الظفرة (الاتحاد)

أسفرت منافسات الحول (تلاد) لأبناء القبائل عام - مجاهيم عن فوز «العارية» لمالكها زايد محمد قران المنصوري بالمركز الأول، وفي المركز الثاني «العارية» لمالكها مبارك حمود المنصوري، وفي المركز الثالث «مشعوفة» لمالكها عبيد محمد عبيد العامري، وفي المركز الرابع «الخروفه» لمالكها علي جابر فضل جابر من الكويت، وفي المركز الخامس «شيوب» لمالكها حمود سالمين المنصوري.
وفي الشوط - الحول (نقدي) لأبناء القبائل محلي - مجاهيم فازت «الوافية» لمالكها ساري بلوش براك المزروعي وفي المركز الثاني «مهيله» لمالكها سالم أحمد عبيد جابر المنصوري وفي المركز الثالث «منيفه» عبدالله زايد المزروعي وفي المركز الرابع «الشيخة» لمالكها صالح محسن المنهالي وفي المركز الخامس «الزحامة» لمالكها مبارك حمود المنصوري. وفي الشوط: حول شرايا لأبناء القبائل عام - محليات فازت بالمركز الأول «شاهينية الشدي» لمالكها خميس محمد الشدي المنصوري وفي المركز الثاني «وهيله» لمالكها علي سالم بن هياي المنصوري وفي المركز الثالث «بنت صوغان» لمالكها عادل محمد بن اللص الخاطري وفي المركز الرابع «الغزيل» لمالكها علي راقع محمد الأحبابي وفي المركز الخامس «حفلة عمان» لمالكها مصبح بن فهد العلوي.
وفي الشوط: حول تلاد لأبناء قبائل محلي- محليات فازت «عوايد» حمدان مصبح عامر المنصوري وفي المركز الثاني «الغربية» لمالكها عيسى مبارك راشد المنصوري وفي المركز الثالث «عالية» لمالكها سيف يريو سويد المنصوري وفي المركز الرابع «الثريا» لمالكها راشد علي المنصوري وفي المركز الخامس «ظفرة» لمالكها سالم سعيد علي روضة المنصوري.
وفي الشوط - حول تلاد لأبناء القبائل محلي - مجاهيم فازت بالمركز الأول «الذاير» سهيل منيف المنصوري وفي المركز الثاني «مزعلة» لمالكها عبيد محمد العامري، وفي المركز الثالث «الوافية» لمالكها سعيد حامد المنهالي، وفي المركز الرابع «مزوعة» لمالكها صالح سالمين المنصوري، وفي المركز الخامس «الحرصة» لمالكها زايد محمد قران المنصوري.