عربي ودولي

إغلاق وشيك لمخيم اللاجئين برأس جدير

تونس (د ب أ)- قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أمس إنه تقرر غلق مخيم الشوشة للاجئين بمنطقة رأس الجدير بالجنوب التونسي خلال الأشهر المقبلة. ويأتي قرار المفوضية بعد أن رفضت كل الدول استقبال اللاجئين المتبقين في المخيم، وعددهم يقارب الألفين. ونقل راديو «شمس اف ام» أمس عن ممثل الهلال الأحمر التونسي أنه تم الاتفاق بين الهلال الأحمر التونسي والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وجمعية الإغاثة الإسلامية الدولية على إدماج اللاجئين الباقين في المجتمع التونسي، من خلال توزيعهم على بعض المدن بالجنوب، على أن تبقى الرعاية الصحية لهم من مشمولات الهلال الأحمر التونسي، وهو إجراء حتى نهاية العام الجاري. وجرى نصب مخيم الشوشة إبان اندلاع ثورة 17 فبراير عام 2011 في ليبيا، وفرار الآلاف من الليبيين والعمال الأجانب نحو الجنوب التونسي، عبر معبر رأس جدير الحدودي. وبعد الثورة ظل بضعة آلاف من العمال الأجانب في المخيم، بينما تم إعادة توطين المئات منهم في دول، أبرزها الولايات المتحدة وألمانيا والسويد ودول أخرى. وقال ممثل الهلال الأحمر التونسي إنه خلال عام 2014 سيتم استشارة اللاجئين بين أن يواصلوا اندماجهم في المجتمع التونسي أو العودة إلى ليبيا أو العودة طوعية إلى بلدانهم.