صحيفة الاتحاد

الرياضي

أبوظبي الرياضية «بطولتنا وملعبنا وشاشتنا»

الكويت (الاتحاد)

تبدأ أبوظبي الرياضية تغطية خليجي23 بشعار «بطولتنا ملعبنا وشاشتنا» وهي تملك رصيداً طويلاً من النجاح والخبرة في بطولات الخليج، ولديها أجندة برامج مزدحمة بالكثير من مساحات التميز ومناطق الإبداع .
تبدأ رحلة البرامج من أهل الديرة في الثالثة بتوقيت الإمارات، وتنتهي ببرنامج الفريق التاسع في الحادية عشرة والنصف، وما بينهما تتوقف رحلة التغطية في محطات كثيرة ما بين استوديوهات التحليل والمؤتمرات الصحفية والمباريات والتقارير.
ويقول يعقوب السعدي، مدير قنوات أبوظبي الرياضية: أولاً شعارنا في التغطية ليس سوى رسالة نؤكد من خلالها على مكانة وأهمية كأس الخليج في المنطقة كلها، فهي بطولة تحمل ملامحنا وهويتنا وثقافتنا وأيضاً طموحتنا، وتؤكد على ثوابتنا التي لم تتغير منذ انطلاق النسخة الأولى وحتى اليوم، وربما هذا هو سر نجاحها وبقائها واستمرارها وصمودها في وجه كل العواصف التي تعرضت لها على مدى 47 عاماً».
ويضيف يعقوب السعدي:«هي إذن بطولتنا التي نعتز بها، في خليجنا العربي الذي نفخر بالانتماء إليه لأنه يسكن بداخلنا، وعندما تكون الكويت هي ملعبنا، فإننا على موعد مع حدث استثنائي، لأن الكويت هي عنوان الكرة الخليجية ومصدر فخرها الدائم، فهي أول من حمل كأس البطولة عام 1970، وأول دولة خليجية تفوز بكأس أمم آسيا عام 1980، وأول دولة خليجية تأهلت لكأس العالم 1982 بإسبانيا.
والكويت هي وطن المواهب والنجوم، محمد المسعود وجواد خلف والعنبري والدخيل وفتحي كميل ومحمد إبراهيم، وبشار عبدالله وجاسم الهويدي، وأيضاً هي وطن جاسم يعقوب أسطورة دورات الخليج.
وعودة كرة القدم للكويت وكأس الخليج للكويت يضاعف من أهمية البطولة لتتحول من مجرد منافسة على اللقب إلى رسالة وفاء وتكريم لمن علمونا فنون كرة القدم، وأمتعونا بمهاراتهم وإنجازاتهم ونجومهم. ولذلك البطولة نجحت قبل أن تبدأ لأن الكويت عاصمة الكرة الخليجية هي المكان الذي يحتضن الأشقاء».
ويواصل يعقوب السعدي قائلاً: ولأن هذا يشكل أرضية مثالية لبطولة تاريخية، ستكون شاشة أبوظبي الرياضية هي الواجهة التي تترجم كل هذا الحب والحماس والتحدي والعراقة يومياً من خلال تغطية متميزة لكل وجوه الحدث ومن مختلف الزوايا، داخل الملاعب وخارجها، وفي الفنادق والأسواق، والشوارع والميادين، وسنضع المشاهد في قلب كل هذه الأجواء لحظة بلحظة، من خلال البث المباشر لكل ما يحدث في البطولة من مباريات ومؤتمرات صحفية وندوات ولقاءات. فكأس الخليج تختلف عن كل البطولات الأخرى لأن أحداثها لا تبدأ وتنتهى داخل المستطيل الأخضر فقط، بل تمتد لخارج الملاعب وهو ما يضفى عليها الكثير من الإثارة، ودائماً أبوظبي الرياضية في مثل هذه الأحداث تكون بقامة الحدث وحجم التحدي لمشاهد يستحق تغطية استثنائية كما اعتدنا معه دائماً.
تبدأ التغطية اليومية على شاشة أبوظبي الرياضية ببرنامج أهل الديرة الذي يقدمه كل من منذر المزكي وندى الشيباني، وهو يلقي الضوء على الوجه الآخر للبطولة بعيون نجوم الفن والثقافة من شعراء وكتاب وأدباء وفنانين، ويستضيف البرنامج في حلقة الأحد المقبل المطرب الكويتي الكبير عبد الكريم عبد القادر والشاعر أنور عبدالله.
والبرنامج يصطحب المشاهد في جولة داخل الكويت لمدة ساعتين، حيث العراقة والتاريخ والعادات والتقاليد وأهم الأماكن السياحية والتراثية والثقافية، بالإضافة إلى زيارات الأسواق الشهيرة.
ومثل كل بطولة، أبوظبي الرياضية لديها دائماً ما تفاجأ به مشاهديها، حيث تضم استوديوهات التحليل 7 من النجوم الكبار أصحاب التاريخ الطويل والبصمات المؤثرة في مسيرة الكرة الخليجية لتحليل المباريات، وهم فهد خميس وفهد علي من الإمارات، ووليد علي ومساعد ندا من الكويت، وسعد الحارثي من السعودية، وفوزي بشير من عمان، ومحمد سالمين من البحرين.
وستخصص أبوظبي الرياضية 8 كاميرات لبث لقطات حصرية لتحركات اللاعبين أثناء المباريات، بالإضافة إلى كاميرات التليفزيون الكويتي التي تنقل البطولة. وسيكون هناك بث مباشر لمغادرة حافلات المنتخبات لمقرات الإقامة حتى الوصول إلى الملعب، وشبكة مراسلين لتغطية كل التفاصيل داخل وخارج الملاعب، ويتولى التعليق على مباريات البطولة، المتألق دائماً علي سعيد الكعبي، وعلي حميد وعامر عبدالله والمعلق السعودي عبدالله الحربي.
وتخصص لكل مباراة قناتان صوتيتان لإتاحة الفرصة أمام المشاهد لاختيار المعلق الذي يفضله.
ويبدأ برنامج الفريق التاسع الذي يقدمه الإعلامي يعقوب السعدي في الساعة الحادية عشرة والنصف بتوقيت الإمارات، ويرصد ردود الأفعال ويناقش أهم القضايا، ويفتح كل الملفات خلال الدورة بكل صراحة وشفافية ومهنية، وذلك بحضور مجموعة كبيرة من نجوم الإعلام والرياضة وهم: عارف العواني، وفهد الهريفي وراشد الزعابي، ومحمد البكيري وجاسم اشكناني ورياض الذوادي وطلال خلفان، ونور صبري.
ويبث البرنامج يومياً من أجمل أماكن الكويت بمنطقة الجزيرة الخضراء، حيث تبدو في الخلفية كل معالم الكويت الساحرة.
وتحرص أبوظبي الرياضية أن تضع المشاهد في أجواء البطولة لحظة بلحظة من خلال البث المباشر للمؤتمرات الصحفية قبل وبعد المباريات، ونقل الحدث لحظة وقوعه من خلال سيارات نقل خارجي لتغطية البطولة.