صحيفة الاتحاد

الرياضي

جوارديولا: لن نتراجع مطلقاً!

انتصارات سيتي واحتفالات لاعبيه تتواصل في كل البطولات (رويترز)

انتصارات سيتي واحتفالات لاعبيه تتواصل في كل البطولات (رويترز)

لندن (د ب أ)

يبدو أن فوز مانشستر سيتي ببطولة الدوري الإنجليزي بات محسوما، وأن تتويجه بها ليس إلا مسألة وقت، ولكن بالنظر للمستوى الفني والخطوات الثابتة التي يسير بها هذا الفريق، فلن يكون مستغرباً أن ينهي النادي الإنجليزي الموسم محققاً أكثر من لقب.
وتأهل مانشستر سيتي إلى نصف نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية بعد أن أطاح منافسه ليستر سيتي بركلات الترجيح.
كما أنه يتربع على صدارة الدوري، بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه، وعبر إلى دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أنه سيستهل مشواره في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير المقبل.
وقال المدير الفني لمانشستر سيتي، الإسباني بيب جوارديولا، متحدثا عن احتمالية إخفاق فريقه كما حدث الموسم الماضي: «هذا لن يحدث بأي شكل».
وحقق مانشستر سيتي هذا الموسم أرقاماً رائعة، فقد خاض النادي الإنجليزي 27 مباراة على ملعبه لم يعرف خلالها طعم الهزيمة، كما أنه يتربع على صدارة الدوري الإنجليزي بعد مرور 18 مرحلة بفارق كبير (11 نقطة) عن أقرب منافسيه مانشستر يونايتد، بينما يزداد هذا الفارق إلى 14 نقطة مع تشيلسي، وإلى 18 نقطة مع ليفربول.
ومنذ تعادله أمام ايفرتون في 21 أغسطس الماضي، حقق مانشستر سيتي 16 فوزا متتالياً في الدوري الإنجليزي، وهو ما يعد رقماً قياسياً في هذه البطولة، هذا بالإضافة إلى أن نتائج بعض مبارياته التي فاز بها كانت تاريخية، مثل تغلبه 5/‏صفر على ليفربول و4/‏ 1 على توتنهام.
وطرحت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» تساؤلاً بعد هذه النتائج الرائعة لمتصدر الدوري الإنجليزي، حيث قالت: «كيف يمكن إيقاف مانشستر سيتي؟».
وربما تكون الإجابة عن هذا التساؤل هي نادي شختار دونيتسك الأوكراني، الذي يعد الفريق الوحيد الذي فاز على مانشستر سيتي هذا الموسم، عندما تغلب عليه 2/‏ 1 في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.
وقال جوارديولا قبل تلك المباراة: «لقد أتينا من أجل الفوز»، ولكن مانشستر سيتي لم يقدم في ذلك اللقاء ما يؤهله لتحقيق الفوز، حيث لعب المدرب الإسباني بفريق من اللاعبين البدلاء، وذلك بعدما ضمن التأهل للدور الثاني في وقت سابق.
وكان جوارديولا في تلك الأثناء يصب تركيزه بشكل أكبر في المباراة التي كانت تنتظره على ملعب أولد ترافورد أمام مانشستر يونايتد، والتي فاز بها 2/‏ 1 ليوجه ضربة موجعة لمنافسه. وقال جوارديولا، عقب الفوز على مانشستر يونايتد في عقر داره: «لا يمكن أن تكون بطلاً في ديسمبر».
ولكن الصحف البريطانية باتت مقتنعة أن بطولة الدوري الإنجليزي أصبح لها بطل معروف.
وقالت صحيفة «ذا جارديان»: «مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو لقب الدوري الإنجليزي، فيما قالت«تليجراف»:«مانشستر سيتي يسير نحو لقبه الثالث».
وأضاف المدرب السابق لبرشلونة قائلاً:«لا أفكر في عدد الألقاب، ولكن في المباراة المقبلة».
وطبقاً لوسائل الإعلام البريطانية، أعدت إدارة مانشستر سيتي عقداً جديداً لجوارديولا لتمديد فترة ولايته مع النادي والتي تنتهي بموجب العقد القديم في 2019.
وكشفت «ذا جارديان» أن فيران سوريانو، المدير التنفيذي لمانشستر سيتي، يخطط إلى الاحتفاظ بجوارديولا خلال العقد القادم.
ولكن جوارديولا يفضل الارتكان إلى الواقع، ووضع قدميه على أرض صلبة، حيث قال: «الفوز بـ 16 أو 17 مباراة متتالية في الدوري، والتأهل مبكراً في دوري الأبطال، وتحقيق الفوز بعدد كبير من اللاعبين الشباب ليس أمراً طبيعياً».