أخبار اليمن

الحكومة اليمنية تشيد بمساعدات الإمارات والسعودية والكويت

عدن (الاتحاد)

دشن وزير الصحة العامة اليمني ناصر باعوم، أمس توزيع قافلة مساعدات طبية عاجلة لمستشفى مديرية بيحان ومستشفى مديرية عسيلان بمحافظة شبوة عقب استكمال تحرير المديريتين من مليشيات الحوثي الانقلابية.
وأكد أن القافلة تحتوي أدوية متنوعة لمعظم الحالات المرضية ومحاليل وريدية ومستلزمات طبية مختلفة مقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والكويت، وتأتي ضمن التوجهات الرامية لإعادة تطبيع الحياة في كل مديرية يتم تحريرها من المليشيات وإعادتها إلى وضعها الطبيعي.
وثمن وزير الصحة، الدعم المستمر من الإمارات والسعودية والكويت لتغطية مثل هذه الحالات الطارئة، مشيراً إلى أنه في الأيام الماضية تم تدشين قافلة مساعدات مماثلة لمديرية الخوخة في محافظة الحديدة التي جرى تأمينها من المليشيات. في وقت أكد محافظ شبوة، علي الحارثي، أن الفرق الهندسية لنزع الألغام عملت خلال الـ48 ساعة الماضية على تمشيط الطريق لعام الذي يربط مركز عتق بمديريتي بيحان وعسيلان عبر منطقة الصفراء، مشيراً إلى أن الطريق أصبح مفتوحاً من أجل إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية للأهالي في المديريتين.
وتمكنت الفرق الهندسية من انتشال قرابة 200 لغم أرضي من الخط الرئيسي الواصل إلى بيحان وعسيلان، وأكدت أن الخط أصبح جاهزا وآمنا لمرور قوافل المساعدات وعودة النازحين إلى ديارهم. وأكد قائد محور عتق واللواء 30 مشاة العميد عزيز العتيقي أن قوات الجيش والمقاومة قامت بتطهير وتحرير منطقة الصفراء ما أسهم في إنهاء الحصار الذي كانت تفرضه المليشيات على أبناء بيحان وعسيلان على مدى عامين ونصف.