الإمارات

«الوطني للأرصاد»: تنفيذ 16 طلعة استمطار خلال 4 أيام

طائرات تلقيح السحب (من المصدر)

طائرات تلقيح السحب (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

كشف المركز الوطني للأرصاد، أن الطائرات التابعة للمركز نفذت خلال الأيام التي تأثرت فيها الدولة بحالة عدم الاستقرار الجوي من يوم الجمعة وحتى الاثنين الماضيين 16 طلعة استمطار لتلقيح السحب الركامية.
وأوضح المركز أن طلعات الاستمطار يتم تنفيذها خلال توافر الظروف المناخية الملائمة، والتي تتمثل في تكون السحب الركامية على المناطق الجبلية.
ويمتلك المركز طائرات مجهزة بشكل كامل لتنفيذ عمليات الاستمطار، حيث يتم تحفيز السحب الركامية لإدرار أكبر قدر ممكن من المياه، بالإضافة إلى إطالة عمر السحب الركامية التي تأخذ كل واحدة ما يقارب 45 دقيقة لتبدأ سحابة ركامية أخرى بالتكون.
وأكد المركز أن عملية الاستمطار أو تلقيح السحب بالطائرات ليست تخليقاً لمياه الأمطار من العدم كما يعتقد البعض، بل هي عملية يتم فيها تحفيز السحب المحملة بالأمطار أصلاً، ليعمل على تحفيزها لإدرار أكبر قدر ممكن من الأمطار، بما يزيد عن الكميات الطبيعية التي قد تدرها هذه السحب دون تلقيح، حيث لا توجد أي نسبة فشل في عمليات الاستمطار.
وأكد المركز أن عمليات الاستمطار التي ينفذها المركز تساهم في زيادة نسبة هطول الأمطار بنسبة 20%في الدولة، ولدى المركز شبكة تتضمن أكثر من 60 محطة موزعة عبر الدولة.
وأوضح المركز أن قرار تلقيح السحب يكون بعد دراسة تجرى في الصباح على الأحوال الجوية المتوقعة، ودراسة فرصة تشكل السحب في الوقت والمكان، والتي عادة تبدأ في ساعات ما بعد الظهيرة على المناطق الجبلية الشرقية، وذلك لوضع الجاهزية للطائرات، والتي تبدأ معها مراقبة أجواء الدولة عن طريق الأقمار الصناعية والرادارات المتطورة، ومن ثم عند ملاحظة بدء تكون السحاب يُطلب من الطيارين أن يحلقوا إلى مكان تكون السحب، حيث يتم مراقبة الطائرة عن طريق الرادار الخاص بالمركز، ويتم توجيهها إلى المكان الدقيق من السحاب لبدء عملية التلقيح.