الإمارات

ورشة بحرية جديدة في دبا الفجيرة تقدم خدمات لـ 635 قارب صيد يملكها مواطنون

ابن فهد يتسلم هدية تذكارية عقب افتتاحه الورشة في دبا الفجيرة (من المصدر)

ابن فهد يتسلم هدية تذكارية عقب افتتاحه الورشة في دبا الفجيرة (من المصدر)

دبا الفجيرة (الاتحاد) - افتتح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، صباح أمس، الورشة البحرية بدبا الفجيرة، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للصيادين وتقليل تكاليف الصيد عليهم وذلك بالتعاون مع جمعية دبا الفجيرة التعاونية للصيادين.
وتشمل الخدمات التي تقدمها الورشة خدمات الصيانة والإصلاح إلى ما يقارب 635 قارب صيد مملوكة للمواطنين المرخصين من الوزارة، وتركيب المحركات والرافعات البحرية على متن قوارب الصيد، بالإضافة إلى تقديم الإرشادات للصيادين حول الطرق الصحيحة في استخدام محركات قوارب الصيد للمحافظة عليها.
وحضر الافتتاح سلطان بن علوان وكيل الوزارة المساعد للتدقيق الخارجي وعبدالرحيم الحمادي وكيل الوزارة المساعد للخدمات المساندة والمهندسة نورة كرم مديرة المنطقة الشرقية وسليمان الخديم رئيس جمعية دبا الفجيرة التعاونية لصيادي الأسماك وعددا من المسؤولين والصيادين. وأشار وزير البيئة والمياه إلى أن الوزارة تسعى دائما إلى تطوير البنية التحتية لقطاع الصيد بما يتلاءم مع المتغيرات المتسارعة ويلبي احتياجات الصيادين، وأكد معاليه على أهمية الحفاظ على الثروة السمكية كونها ثروة وطنية متجددة تمثل أهمية اقتصادية و اجتماعية في الدولة كما تعد من الركائز الأساسية لتعزيز الأمن الغذائي، وذلك من خلال تنظيم استغلال هذه الثروة، بما يكفل استدامتها.
يذكر أن أول ورشة افتتحتها وزارة البيئة والمياه كانت العام الماضي في إمارة أم القيوين، وهي تقدم خدماتها إلى ما يقارب 474 قارب صيد منها 450 قاربا يعمل بالبترول و 24 قاربا يعمل بوقود الديزل.