الاقتصادي

«دبي للذهب»: «القيمة المضافة» على الفاتورة الإجمالية وليس على «المصنعية» فقط

سهيل وعبدالله وسيرويا خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

سهيل وعبدالله وسيرويا خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

حسام عبدالنبي (دبي)

تطبق ضريبة القيمة المضافة على الفاتورة الإجمالية للمشتريات من الذهب شاملة سعر الذهب والمصنعية، وليس سعر المصنعية فقط، كما تداول البعض حسب توحيد عبد الله، رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، الذي أكد أنه في القريب العاجل سيتم تفعيل آلية لاسترداد السائحين لضريبة القيمة المضافة على مشتريات الذهب والمجوهرات، ما سيجعل تأثير تطبيق الضريبة في العام الجديد محدوداً جداً على مبيعات الإمارات من الذهب والمجوهرات، حيث تمثل المشتريات والهدايا للسائحين والمسافرين التي يتم السفر بها إلى خارج الدولة نحو 70% من المشتريات الإجمالية، ما يعني أن تلك النسبة يمكن استرداد الضريبة المسددة عليها.

وخلال مؤتمر صحفي عقدته مجموعة دبي للذهب والمجوهرات للإعلان عن حملتها الترويجية الخاصة بالدورة الثالثة والعشرين لمهرجان دبي للتسوق، قدر توحيد عبد الله حجم واردات الإمارات من الذهب والمجوهرات في عام 2016 (بما فيها الذهب الخالص) بنحو 274 مليار درهم منها مصوغات ذهبية بقيمة تتراوح بين 85 إلى 90 مليار درهم، متوقعاً أن تبلغ الواردات في عام 2017 رقماً مماثلاً للعام السابق.

ورجح عبد الله، زيادة مبيعات مجموعة دبي للذهب والمجوهرات خلال دورة العام الجديد من مهرجان التسوق إلى 10 مليارات درهم مقابل 9 مليارات درهم في دورة العام السابق من المهرجان، نافياً أن يكون لتطبيق ضريبة القيمة المضافة في العام الجديد تأثير سلبي على المبيعات نتيجة لأنه على الرغم من زيادة التكلفة في ظل احتساب الضريبة فإن أسعار الذهب في الإمارات تظل الأفضل مقارنة بالدول الأخرى مع مراعاة الجودة وتنوع الأذواق والموديلات والمنتجات.

وأعلن عبد الله، خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل الحملة الترويجية الخاصة بمجموعة دبي للذهب والمجوهرات، للدورة الثالثة والعشرين لمهرجان دبي للتسوق، الذي ينظم خلال الفترة بين 26 ديسمبر الجاري حتى 27 يناير المقبل، حيث ذكر أن الحملة الترويجية ستتيح المجال أمام متسوقي الذهب والمجوهرات طوال فترة المهرجان الفوز بـ33 كيلوغراماً من الذهب الخالص على مدار 33 يوماً، حيث سيربح 3 فائزين كيلوغراماً واحداً كل يوم بواقع نصف كيلوغرام للفائز الأول وربع كيلوغرام للفائز الثاني ومثلها للفائز الثالث، فيما يصل عدد الفائزين 100 فائز، وتبلغ قيمة الجوائز حوالي 5 ملايين درهم.

وأوضح أنه يحق للمتسوقين الذين يشترون مشغولات ذهبية بقيمة 500 درهم الحصول على قسيمة سحب واحدة، فيما يحصل الذين يشترون مجوهرات ألماس أو لؤلؤ أو ساعات يد بقيمة 500 درهم على قسيمتي سحب للمشاركة في السحوبات اليومية، منوهاً أن جميع قسائم السحب تتوافر في جميع محلات الذهب والمجوهرات المشاركة، وفي سوق دبي الحرة بصالات مطار دبي الدولي خلال فترة المهرجان.

وأكد توحيد عبدالله أن مهرجان دبي للتسوق يعد أحد أكثر المهرجانات التي تجذب المتسوقين، وينتظره الناس من مختلف أنحاء العالم، ولذا شهدت الشراكة الاستراتيجية لمجموعة دبي للذهب والمجوهرات مع المهرجان نمواً متواصلاً خلال السنوات الماضية حتى تجاوز حجم الجوائز التي وفرتها المجموعة على مدار سنوات المهرجان 950 كيلوغراماً من الذهب الخالص.

وأشار إلى أن سحوبات الذهب الكبرى الخاصة بالمجموعة تعتبر أحد السحوبات الرئيسية للمهرجان، إذ أحدثت الجوائز الذهبية فيه فرقاً كبيراً على الصعيد المالي في حياة العديد من الفائزين، لافتاً إلى أن أسعار الذهب الحالية التي تتراوح بين 1100 دولار و1350 دولاراً معقولة جداً للراغبين في اقتنائه وتحفز على زيادة المبيعات خلال فترة المهرجان.

من جهته، قال عبد الله حسن الأميري، مدير إدارة الحملات الترويجية لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إن مجموعة دبي للذهب والمجوهرات هي من الجهات الداعمة للمهرجان منذ البداية، وتساهم الحملات الترويجية التي تطلقها في إنجاح مهرجان دبي للتسوق، حيث أصبح هذا الحدث محطة مهمة في حياة الكثيرين من المتسوقين، كونه غيّر على مدى السنوات الماضية حياة الآلاف منهم، ممن ابتسم لهم الحظ وربحوا معه جوائز لا مثيل لها، مؤكداً أن مجموعة دبي للذهب والمجوهرات تسهم في تسجيل لحظات لا تنسى من الفرح مع الحملات الترويجية التي تطلقها والجوائز اليومية التي تمنحها، وترقى إلى توقّعات زوّار دبي.وأعرب الأميري، عن ثقته بأن جوائز الذهب اليومية ستساهم في دفع عجلة قطاع التجزئة الذي يشكل واحدة من الركائز الأساسية لاقتصاد الإمارة.

بدوره استبعد شاندو سيرويا، نائب رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، أن يكون لفرض ضريبة القيمة المضافة تأثير كبير على مبيعات الذهب خلال الفترة المقبلة، مسوغاً ذلك بأن أسعار وجودة وتنوع المشغولات الذهبية في الإمارات تظل هي الأفضل عالمياً حتى بعد تطبيق الضريبة التي تأتي بنسبة تعد الأقل عالمياً ما يؤكد أنه لا داعي للخوف من تأثر المبيعات بسببها.

ليلى سهيل: عملة ذهبية تذكارية لمهرجان دبي للتسوق

دبي (الاتحاد)

كشفت ليلى محمد سهيل، العضو الدائم في مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، والمدير التنفيذي لقطاع الشراكات الاستراتيجية لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ومؤسساتها، عن إطلاق عملة ذهبية تذكارية خصيصاً للدورة الثالثة والعشرين لمهرجان دبي للتسوق حيث تم الكشف عن تلك العملة للمرة الأولى خلال المؤتمر الصحفي. والعملة الذهبية الجديدة عيار 24 قيراطاً وبوزن 4 غرامات و8 غرامات، حيث سيتم تحديد سعرها بشكل يومي حسب الأسعار العالمية للذهب، وبهدف تزويد الزائرين والمستهلكين خلال فترة المهرجان بمنتج ذي قيمة، ويعكس الشراكة والتعاون بين الجهات الحكومية في دبي وصناع الذهب والمجوهرات. وقالت ليلى سهيل، إن مجموعة دبي للذهب والمجوهرات ترتبط بعلاقات وثيقة مع الجهات الحكومية في دبي خصوصاً دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي حيث أصبح دعم المجموعة للمهرجان عنصراً رئيساً في الترويج له عالمياً، فضلاً عن الترويج للنشاطات التي تعلنها حكومة دبي. وأكدت أن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تحرص دائماً على عقد شراكات مع المجموعات التجارية نظراً لدورها في الترويج للأنشطة التي تقدمها الجهات الحكومية عبر الشركات الأعضاء في تلك المجموعات، لافتة إلى أن فريق العمل في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة سيعلن خلال دورة العام الحالي لمهرجان دبي للتسوق عن فعاليات متميزة تعنى بالترويج لقطاع تجارة التجزئة في دبي.