الاقتصادي

حاكم رأس الخيمة يشهد إطلاق أطول مسار انزلاقي في العالم «جبل جيس فلايت»

حاكم رأس الخيمة خلال تدشين المسار الانزلاقي وتسلم شهادة جينيس (تصوير راميش)

حاكم رأس الخيمة خلال تدشين المسار الانزلاقي وتسلم شهادة جينيس (تصوير راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس الأول، إطلاق أطول مسار انزلاقي في العالم «جبل جيس فلايت»، وتسلم سموه شهادة من موسوعة جينيس للأرقام القياسية التي سجلت المسار كأطول مسار انزلاقي في العالم بطول 2.83 كيلومتر.
وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة أن جبل جيس يعد أحد أهم المعالم السياحية في إمارة رأس الخيمة، ويسهم افتتاح هذا المسار في دعم القطاع السياحي بالإمارة والذي شهد تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية، مشيراً سموه إلى أن تسجيل هذا المسار كأطول مسار انزلاقي في العالم سيجذب اهتمام الكثير من الزوار والسياح الباحثين عن المغامرة في المناطق الطبيعية.
حضر حفل الافتتاح، الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي الرئيس الأعلى لنادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي وعدد من مدراء الدوائر الحكومية بالإمارة.وكان الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي أول من اختبر المسار الانزلاقي عقب اعتماده رسمياً من موسوعة جينيس.
من جهته، قال هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، إن افتتاح مسار جبل جيس فلايت الانزلاقي يعد حدثاً عالمياً مهماً بالنسبة لقطاع السياحة، ويسهم في ترسيخ مكانة إمارة رأس الخيمة على خريطة السياحة العالمية، وفي ظل الأعداد غير المسبوقة من الزوار الذين تستقبلهم الإمارة حالياً.
ولفت إلى أن جبل جيس فلايت يسلط أنظار العالم أجمع على إمارة رأس الخيمة لتكسبها مكانة مهمة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي كوجهة عالمية لسياحية المغامرات.
وأضاف: تجربة جبل جيس فلايت ستكون من أهم المعالم السياحية التي تحتضنها الإمارة، وستسهم أيضاً في ترسيخ مكانة جبل جيس كوجهة سياحية بارزة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ولذك نتوقع استقبال أعداد متزايدة من عشاق المغامرات الشيقة الراغبين بخوض هذه التجربة الفريدة من مختلف أنحاء العالم.
وأوضح أن مسار «جبل جيس فلايت» على طول 2.83 كيلو متر، ما يعادل طول 28 ملعب كرة قدم وبارتفاع 1680 متراً فوق مستوى سطح البحر، وتتولى تشغيل المسار الانزلاقي شركة تورو فيردي رأس الخيمة وهي شركة رائدة عالمياً في مجال تشغيل مسارات الانزلاق.
من جهته قال ريكاردو ليزانو، الرئيس التنفيذي للعمليات في تورو فيردي رأس الخيمة، إن الشركة تقدم خبراتها المرموقة في تشغيل المسارات الانزلاقية التي اكتسبتها عبر إشرافها على مشاريع عديدة في أميركا الوسطى والجنوبية، والتي تشمل مسار تورو فيردي بورتو ريكو ذا مونستر بطول 2.2 كيلو متر والذي كان سابقاً يحمل لقب أطول مسار انزلاقي قبل أن ينتقل لمسار جبل جيس فلايت.
وأوضح أن بناء المسار الانزلاقي استغرق عاماً كاملاً من الدراسة والتخطيط، واشتملت عمليات البناء على دراسات الجدوى والتخطيط والاستطلاعات الشاملة واختبارات التربة وعمليات المحاكاة. وحرصاً على البيئة تم تصميم المسار الانزلاقي وهيكلياته الداعمة بحذر دون التأثير على البيئة، حيث تم حفر ثقوب مرساة قوية في صخور جبال الحجر الصلبة في عملية استغرقت بمفردها 6 أشهر من العمل المستمر، ويضم المسار كابلاً معدنياً يبلغ وزنه أكثر من 6 أطنان.
ويتخذ الراغبون في الانزلاق وضعية أفقية تتيح لهم اختبار تجربة تحليق أقرب ما تكون للطيران الحقيقي ويرتدون معدات خاصة بهذه المغامرة، وتستغرق الرحلة عبر المسار الأول والأطول في العالم تقريباً من 2 إلى 3 دقائق، يصل بعدها المغامرون إلى منصة هبوط معلقة، وينتقلون إلى مسار ثان بطول 1 كم لاستكمال رحلة عودتهم إلى الأرض.
وقال خورخيه خورخيه، الرئيس التنفيذي لتورو فيردي رأس الخيمة:إن السمار الانزلاقي يتيح تجربة شيقة للزوار مسارين متوازيين، لتتيح للعائلات والأصدقاء فرصة التسابق وإضفاء مزيد من المتعة على التجربة بأكملها. ويعتمد وقت وسرعة الرحلة على وزن الشخص وحالة الطقس، حيث يتوقع للتجربة بالكامل أن تستغرق نحو 2 إلى 3 دقائق بسرعة تتراوح بين 120 و150 كيلو متراً في الساعة، ونتوقع استقبال مغامر جديد في كل خمس دقائق على المسارين، بما يعادل 200 شخص يومياً و100 ألف شخص في العام الواحد.
وأضاف: الموقع الاستثنائي الذي يتمتع به جبل جيس، والذي عادة ما تكون درجة حرارته أقل بعشر درجات عن متوسط درجات الحرارة في دولة الإمارات، سيتيح لنا مواصلة استقبال الزوار على مدار العام حتى خلال فصل الصيف.
من جانبه، أكد طلال عمر، المدير الإقليمي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لسجل جينيس للأرقام القياسية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن مسار جبل جيس فلايت تم تسجيله كأطول مسار انزلاقي في العالم، مشيراً إلى أن هذا الحدث من شأنه تعزيز مكانة الإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية رائدة بامتياز.
وحول شروط الانزلاق أوضح أن ارتياد المسار الانزلاقي يتطلب وزناً أقصى قدره 150 كيلو جراماً و45 كيلو جراماً كحد أدنى، وطول 120 سم على الأقل، ويبلغ أسعار التذاكر 650 درهماً.
ويأتي إطلاق أطول مسار انزلاقي في العالم في إمارة رأس الخيمة ليضيف إنجازاً آخر إلى سجل جهود الإمارة في مسيرتها الرامية إلى تعزيز مكانتها كوجهة رائدة لسياحة المغامرات في المنطقة.