الرياضي

روبين عداء المستطيل الأخضر!

أنور إبراهيم (القاهرة)

تمتلئ ملاعب كرة القدم باللاعبين الذين يتميزون بالسرعة في الركض والعدو، داخل المستطيل الأخضر، ولهذا يتغير من موسم لآخر، ترتيب أسرع اللاعبين على مستوى العالم الذين يقطعون مسافة معينة في العدو بالكرة أو من دونها في المباريات، ولهذا كان لقب صاحب أسرع «إسبرنت» في الملاعب في وقت من الأوقات من نصيب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، عندما كان لاعباً في مانشستر يونايتد وتارة أخرى كان الويلزي جاريث بيل هو الأسرع، وتارة ثالثة كان الهولندي أرين روبن لاعب بايرن ميونيخ الألماني هو صاحب أسرع «إسبرنت» في مباراة، ولعل ما فعله في سيرجيو راموس وجيرار بيكيه في مباراة هولندا وإسبانيا بمونديال البرازيل خير دليل على سرعته الفائقة، ما يضعه حتى الآن على رأس قائمة «التوب 10» الأكثر سرعة، إذ إن سرعته في هذا المباراة الشهيرة التي فاز فيها الهولنديون 5/‏‏ 1، بلغت «37 كم/‏‏ ساعة».
والقائمة الحديثة لـ«التوب 10» الأسرع تضم 5 لاعبين من الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، ولاعبين اثنين من الدوري الألماني «البوندسليجا» ولاعباً واحداً في «الليجا» الإسباني ومثله من الدوري الفرنسي، كما تضم لاعباً وحيداً من خارج أوروبا وهو اللاعب يورجن دام الذي يلعب في الدوري المكسيكي لفريق «تايجرز».
والثاني في الترتيب حتى الآن هو النجم الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد، الذي كان أسرع «إسبرنت» له بسرعة 9. 36 كم/‏‏ ساعة، بعد أن كان البعض يتصور أن رونالدو هو الأسرع، ولكن رقم هذا الأخير لم يتجاوز 6. 33 كم/‏‏ ساعة، وكذلك رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي «5. 32 كم/‏‏ ساعة»، وكلاهما خارج الصورة تماماً.
والثالث في الترتيب ضيف جديد لم يدخل قائمة «توب 10» إلا هذا العام وهو الفرنسي كيليان مبابيه لاعب باريس سان جيرمان، الذي حقق سرعة قدرها «36 كم/‏‏ ساعة»، خلال مباراة فريقه ضد فريق ليل في الدوري هذا الموسم، وهو بالمناسبة رقم قياسي فرنسي. أما الرابع في ترتيب هذه القائمة الحديثة التي أوردها موقع «توبيتو سبورت» المتخصص في الأرقام القياسية والإحصائيات، فهو النجم الألماني ليروي ساني لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي ورقمه «48. 35 كم/‏‏ ساعة» وحققه يوم 30 سبتمبر الماضي، وتجاوز به رقم الإنجليزي جيمي فاردي نجم وهداف ليستر سيتي، الذي احتل المركز الخامس في الترتيب برصيد «44. 35 كم/‏‏ ساعة»، وكان فاردي قد ظل على قمة ترتيب اللاعبين الأسرع في الدوري الإنجليزي لبضعة مواسم سابقة.
أما السادس في الترتيب فهو الفرنسي أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد، فرغم جلوسه كثيراً على دكة البدلاء، فقد نجح في مباراة فريقه أمام نيوكاسل يونايتد في شهر أبريل الماضي، في أن يحقق أسرع إسبرنت له ورقمه 40. 35 كم/‏‏ ساعة. وسابع الترتيب هو يورجن دام جناح فريق «تايجرز» المكسيكي الذي يقولون عنه إنه يعدو كالغزال بسرعة قدرها «23. 35 كم/‏‏ ساعة».
والثامن في الترتيب هو كايل والكر مدافع مانشستر سيتي ولاعب توتنهام السابق ورقمه «18. 35 كم/‏‏ ساعة»، بينما جاء أنطونيو فالينسيا لاعب مانشستر يونايتد تاسعاً بالرقم الذي حققه عام 2015 هو «35.1 كم/‏‏ ساعة»، وإن كانت سرعته قد تراجعت بعد إجرائه عملية جراحية في قدمه.
واللاعب العاشر والأخير هو كينجسلي كومان لاعب بايرن ميونيخ الألماني، رغم أن البعض كان يتصور أن الجابوني أوباميانج لاعب بروسيا دورتموند أسرع منه ولكن كومان سجل «06. 35 كم/‏‏ ساعة»، بينما سجل الجابوني رقماً قدره «98. 34 كم/‏‏ ساعة».
وهناك عدد من الأسماء الأخرى كان البعض يتصور أنها تستحق مكاناً في هذه القائمة الحديثة، ولكن حقيقة الأمر أنها لم تتجاوز سرعتها على الإطلاق في العدو الواحد حاجز الـ35 كم/‏‏ ساعة، ومن هذه الأسماء النجم السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول ورقمه «84. 34» وزميله في نفس الفريق المصري محمد صلاح «11. 33 كم/‏‏ ساعة».