عربي ودولي

هيلي: الصواريخ التي تسقط على السعودية مصدرها إيران

أبوظبي (العربية.نت)

قالت نيكي هيلي، المبعوثة الأميركية بالأمم المتحدة، إن إيران تنتهك كل قرارات الأمم المتحدة، مؤكدة أنها متورطة في تهريب الأسلحة والصواريخ إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وأوضحت هيلي، خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن عقدت، أمس، لمناقشة مدى التزام إيران بتنفيذ بنود الاتفاق النووي وفقاً للقرار الدولي رقم 2231 أن الصاروخ الذي أطلق على السعودية «يحمل جميع بصمات هجمات سابقة باستخدام أسلحة قدمتها إيران».
وحذرت هيلي: «إذا لم نفعل شيئاً تجاه الصواريخ التي تطلق على السعودية، فلن نستطيع وقف العنف».
وقالت إن «ثمة أدلة واضحة جلية على أن الصواريخ التي سقطت على السعودية مصدرها إيران».
وتساءلت المندوبة الأميركية عن طبيعة الموقف إذا ما كانت تلك الصواريخ الإيرانية استهدفت أوروبا أو أميركا، مشددة على أن السعودية دولة من مجموعة العشرين.
وأعلنت أن «لدينا فرصة لمواجهة النظام الإيراني الذي ينتهك قرارات مجلس الأمن».
وأضافت أن «الأعمال الإيرانية العدوانية ستتفاقم إذا لم يتم التصدي لها»، وأشارت إلى أن «أميركا ستواصل إمداد الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالمعلومات عن أنشطة إيران العدوانية».
وأكدت الحاجة إلى ضرورة «استصدار قرار دولي جديد يزيد من العقوبات الدولية على طهران».
وإلى هذا، أعلنت ممثلة الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن برنامج إيران النووي يخضع للتحقق.
ودعا الاتحاد إلى معالجة قضية الصواريخ الإيرانية، مشيراً إلى ضرورة ضمان الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني.
وحثت ممثلة الاتحاد الأوروبي الأطراف في الشرق الأوسط على تجنب التصعيد.
وفي كلمته، طالب مندوب مصر في مجلس الأمن، إيران بوقف أي أنشطة من شأنها تغذية الصراع في المنطقة.