الإمارات

صواريخ اليأس الإيراني

كل الطرق تؤدي إلى زوال ميليشيات الحوثي الإيرانية الإرهابية؛ فالتقدم الميداني للشرعية اليمنية متسارع، وأصبح الطريق مفتوحاً إلى صنعاء، وبات الحوثي يائساً وفي النزع الأخير.. والصاروخ الباليستي الحوثي الذي اعترضته بنجاح دفاعات المملكة العربية السعودية أمس، ردة فعل متهورة من النظام الإيراني بعد أن شعر بأن الحلقة تضيق عليه، خصوصاً بعد تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن مواجهة الصواريخ والإرهاب الإيراني من أولويات سياسة الأمن القومي لإدارته خلال المرحلة المقبلة.
وما يحدث على الأرض يؤكد أن نهاية الميليشيات الإرهابية اقتربت، وبالتالي فإن نهاية النفوذ والعبث الإيرانيين اقتربت أيضاً.. والدور التخريبي الإيراني في المنطقة العربية لم يعد يحتاج إلى أدلة، فالصواريخ إيرانية والأيدي التي تطلقها أيدٍ إرهابية تعمل لحساب إيران.. واللعب الإيراني صار على المكشوف.. أما الحسم العسكري في اليمن فهو أقرب مما يتوقع الإيرانيون وعملاؤهم الإرهابيون الحوثيون الذين لم يتركوا أي مجال أو مساحة للتحركات الدبلوماسية والحل السياسي، وسيدفع الإرهابيون الحوثيون ثمن جرائمهم بحق الشعب اليمني.. ولن تجدهم نفعاً صواريخ اليأس التي يطلقونها باتجاه الأراضي السعودية.

الاتحاد