صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الخارجية اليمنية: دليل على تحدي الميليشيا وإيران للمجتمع الدولي

صنعاء (د ب أ)

دانت الخارجية اليمنية، أمس، قيام الحوثيين باستهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي.
وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: «إن الحكومة اليمنية وهي تخوض معركتها ضد صلف المليشيا، والتي يقاومها كل أطياف الشعب اليمني ومكوناته السياسية والاجتماعية، وبمساعدة الأشقاء والأصدقاء، لن تدخر جهداً في العمل على استئصال هذا الخطر من جذوره، وتحطيم كل الأطماع التوسعية الإيرانية عبر هذه الميليشيا».
وأشار البيان إلى أن «هذا السلوك العدواني المتمثل باستهداف المملكة بالصواريخ الباليستية، يعكس مدى الخطورة التي باتت تشكلها هذه الجماعة المتطرفة، والدرجة التي وصل إليها النفوذ الإيراني عليها». وأضاف البيان: «النفوذ الإيراني يسعى لاستخدام الميليشيات الحوثية الإرهابية للإضرار بالأمن الإقليمي والعربي بعد أن ساعدها على إحداث دمار هائل في كل المدن والبلدات اليمنية التي اجتاحتها الميليشيات».
واعتبر البيان أن إطلاق صاروخ جديد على الرياض برغم التحذيرات الدولية والأممية المتصاعدة «دليل على تحدي الميليشيا ومن خلفها إيران للمجتمع الدولي، وإصرارها على الاستمرار في الأعمال العدوانية المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، واستمرار إمدادها بالأسلحة في مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن». وطالب بيان وزارة الخارجية اليمنية، المجتمع الدولي والدول الراعية ومجلس الأمن، باتخاذ إجراءات صارمة ضد الميليشيا وتصنيفها منظمة إرهابية، ومحاسبة إيران والقوى الداعمة لهذه الميليشيا الدموية.