الإمارات

«تنفيذي الشارقة» يطلع على مشروع تطوير الغبيبة والتجديد الحضري للمناطق

سلطان بن محمد بن سلطان يترأس الاجتماع بحضور عبدالله بن سالم (من المصدر)

سلطان بن محمد بن سلطان يترأس الاجتماع بحضور عبدالله بن سالم (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، اجتماع المجلس الذي عقد صباح أمس بمكتب سمو الحاكم، وذلك بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، نائب رئيس المجلس التنفيذي، حيث اطلع على مشروع تطوير الغبيبة، ضمن مشاريع التجديد الحضري للمناطق.
وبحث المجلس عدداً من الموضوعات، وناقش المقترحات التي تصب في مصلحة الإمارة، متخذاً حيالها القرارات والتوصيات المناسبة.
وناقش المجلس التنفيذي مشروع قرار بشأن تعديل اللائحة التنفيذية لمجالس الضواحي والقرى في إمارة الشارقة، واستعرض خميس سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، مشروع القرار والتعديلات المقترحة التي تهدف إلى تحقيق أهداف ورؤية الدائرة.
وبعد مناقشة مشروع القرار، تقدم المجلس بعدد من التوصيات التي من شأنها إثراء مشروع القرار وتحقيق المصلحة العامة.
واعتمد المجلس التنفيذي اتفاقية التعاون المزمع توقيعها بين دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، بشأن تبني وتطبيق نظام (مانع) على مستوى الدولة، بهدف ضمان سلامة وجودة المنتجات المتداولة في أسواق الدولة، ورقابة ومسح الأسواق لتصحيح مفاهيم الإجراءات الوقائية وتعميمها.
واستعرض سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، بنود الاتفاقية كافة، مشيراً إلى أنها تأتي انطلاقاً من حرص الدائرة على منع تداول المنتجات الضارة ومراقبة جودتها في أسواق إمارة الشارقة، وانتهاجاً لسياسة تكامل الأدوار بين الجهات الاتحادية والمحلية تحقيقاً لغايات الصالح العام.
واطلع المجلس على المشروع المقدم من دائرة التخطيط والمساحة لتطوير منطقة الغبيبة، ضمن مشروع التجديد الحضري لمناطق إمارة الشارقة، وقدم المهندس خالد بن بطي المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة، شرحاً مفصلاً حول المشروع، مستعرضاً أهداف المشروع ومراحل المشروع المقترح.
وبين رئيس دائرة التخطيط والمساحة أن مشروع التجديد الحضري للمناطق، يعد أحد محاور الخطة الاستراتيجية للدائرة التي تشمل مدينة الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية، ويهدف إلى وضع مخططات حديثة للمناطق، تتناسب مع أهمية موقعها والفرص الاستثمارية المتاحة، وإعادة إحياء المناطق عن طريق اقتراح اشتراطات عمرانية وآليات عمل بهدف الارتقاء بالمنطقة، بالإضافة إلى خلق توازن بين الاستخدامات الأصلية والمقترحة، وربطها بالمخطط الشامل لإمارة الشارقة، وانتهى إلى تقديم عدد من التوصيات التي من شأنها خدمة المشروع.
وقدم المجلس شكره لدائرة التخطيط والمساحة على جهودها المقدرة في مشروع التجديد الحضري وتطوير مناطق ومدن الشارقة، ووجّه المجلس الدائرة بإعداد دراسة مستفيضة حول المشروع. وضمن ما استجد على جدول الأعمال، اطلع المجلس على المراسيم الصادرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وناقش اجتماع المجلس التنفيذي عدداً من القضايا والقرارات التي تصب في خدمة الشارقة.