عربي ودولي

مقتل ضابط مصري بصاروخ على مطار العريش

القاهرة (وكالات)

أعلنت القوات المسلحة المصرية على الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أمس، عن مقتل ضابط وإصابة اثنين جراء استهداف مطار العريش بقذيفة صاروخية. وجاء في البيان الصادر عن القوات المسلحة المصرية أنه تم استهداف مطار العريش بإحدى القذائف، والذي نتج عنه مقتل ضابط وإصابة 2 آخرين، بالإضافة إلى تلفيات جزئية بإحدى الطائرات الهليكوبتر. وأفاد البيان بأن عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية قامت بالتعامل مع مصدر النيران وتمشيط المنطقة المحيطة.
من جانب آخر قررت محكمة جنايات القاهرة أمس إحالة أوراق 21 مداناً بالإرهاب إلى مفتي الجمهورية تمهيداً لإصدار حكم بإعدامهم. وتعرف القضية إعلامياً باسم (خلية دمياط) في إشارة إلى مدينة دمياط الساحلية في شمال البلاد. ويحاكم في القضية 28 متهماً منهم 16 غيابياً.
وحددت المحكمة جلسة 22 فبراير للنطق بالحكم على جميع المتهمين. ويواجه المتهمون عدة تهم، منها الانضمام لجماعة تعتنق أفكاراً إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون تدعو لتعطيل الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستهداف المنشآت العامة والخاصة.
كما تم اتهامهم بالتخطيط لاغتيال أفراد من الجيش والشرطة، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، وتصنيع المواد والعبوات المتفجرة. يذكر أنه كان قد عثر مع المتهمين على 5 بنادق آلية وذخائر من دون ترخيص.
ويتعين وفقاً للقانون أن تأخذ محاكم الجنايات رأي المفتي قبل إصدار أحكام بالإعدام، لكن هذا الرأي استشاري وغير ملزم. وسيحق للمدانين الطعن على الأحكام أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية في البلاد.
وفي وقت سابق هذا الشهر، قضت إحدى محاكم الجنايات بإعدام 13 شخصاً وسجن عدد آخر بعد إدانتهم بالانتماء لجماعة متشددة تعرف باسم (تنظيم أجناد مصر) وشن هجمات أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات من قوات الأمن.