الإمارات

«الصحة»: 5 عمليات زراعة قوقعة خلال «عام الخير»

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن استمرار مبادرة «ساعدني اسمع» لمساعدة الأطفال المقيمين بالدولة ذوي الدخل المحدود من فاقدي السمع أو ضعيفي السمع، في عام زايد 2018، الذي وجه به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
وقال الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، لـ «الاتحاد»: «الوزارة سيكون لها العديد من المبادرات المجتمعية الصحية خلال عام زايد، من أبرزها إجراء عمليات زراعة القوقعة للأطفال غير القادرين مادياً وممن تنطبق عليهم الشروط».
وأضاف: «أطلقنا المبادرة خلال العام الجاري بمناسبة عام الخير، وتم إجراء 5 عمليات زراعة قوقعة، ولدينا المزيد من الحالات التي يحتاج إلى مثل هذا النوع من العمليات الدقيقة طبياً والمكلفة مادياً، ولذلك سنعمل تلبية هذه الاحتياجات».
وأشار إلى أن الوزارة ارتأت أن تساعد الأطفال فاقدي السمع ونسعدهم بتوفير نفقات العلاج مجاناً، تحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة ودعماً لـ«عام الخير»، متطلعين لتعويض حاسة السمع لأكبر عدد من الأطفال المحتاجين من غير المواطنين ومن ذوي الدخل المحدود الذين لا تستطيع عائلاتهم تحمل النفقات العلاجية، كون الدولة تتكفل بتقديم العلاجات للمواطنين مجاناً.
وأكد الرند، أن «عام زايد»، يستحق من الجميع المشاركة فيه وتعزيز خدماته التطوعية، ليكون ذلك تجسيداً لنموذج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وصلت عطاياه وخيره إلى كل مكان في العالم دون تمييز، وقدم مثالاً رائعاً في مساعدة المحتاجين.
وأوضح، أن المبادرة يستفيد منها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات، حيث سيتم إجراء جراحة زراعة القوقعة لهم مجاناً، مؤكداً أهمية وجدوى مبادرة «ساعدني اسمع»، حيث يوجد 4% من سكان دولة الإمارات يعانون مع ضعف أو فقدان السمع، وخاصة الأطفال، وهو ما يؤثر سلباً على مستوى تواصلهم واندماجهم الاجتماعي، وتحصيلهم العلمي في حالة الدراسة.