تكنولوجيا

«آي ماك برو».. أقوى كمبيوتر مكتبي

أسرع كمبيوتر من نوع ماك (الصور من المصدر)

أسرع كمبيوتر من نوع ماك (الصور من المصدر)

يحيى أبوسالم (دبي)

كشف العملاق الأميركي آبل قبل أيام، عن آخر وأحدث وأقوى الكمبيوترات المكتبية من نوع «آي ماك»، حيث وصفته الشركة بأنه أقوى كمبيوتراتها من هذه الفئة على الإطلاق، والذي وجه وتم تصميمه بشكل كامل ليتناسب مع المستخدمين المحترفين، والذين يبحثون عن أجهزة قوية ذات أداء عال لتلبية طلباتهم المتزايدة.

قوة فائقة
كمبيوتر iMac Pro الجديد هو أسرع وأقوى كمبيوتر من نوع ماك، حيث يتميز بمعالجات Xeon مع ما يصل إلى 18 نواة، وأداء رسومات جرافيك يصل إلى 22 تيرافلوب، وشاشة Retina 5K زاهية مقاس 27 إنشا. ويقدم iMac Pro قدرة حوسبة هائلة تسمح بتصيير رسومات 3D في الوقت الفعلي، وإنشاء تجارب واقع افتراضي غامرة، وعمل المطورين على مسارات عمل مكثفة، والتصوير عالي الوضوح، وإجراء عمليات محاكاة معقدة، والعمل على مشاريع صوتية ضخمة، وتعديل فيديو 4K و8K في الوقت الفعلي.
حيث يجمع الجهاز بحسب الشركة الأميركية بين التصميم الرائع وبين القوة الفائقة، ويعد حتى هذه اللحظة أقوى جهاز مكتبي «قطعة واحدة»، والذي يصعب منافسته على الإطلاق، وهو ما يفسر سعره المرتفع مقارنة بغيره من الكمبيوترات المكتبية المنافسة.

مسارات احترافية
صُمم iMac Pro للتعامل مع مسارات العمل الاحترافية الأكثر تطلباً، وهو يتميز بالجيل القادم من المعالجات، وشاشة Retina 5K خلابة، وأقوى رسومات جرافيك في أي Mac على الإطلاق، بالإضافة إلى وحدات تخزين فائقة السرعة ومنافذ إدخال/‏إخراج متطورة، وهو أول جهاز شامل صُمم ليقدم أداءً من فئة محطات العمل. يأتي iMac Pro ببنية حرارية جديدة كلياً ليوفر سعة تبريد أكثر بما يصل إلى 80 بالمئة في الهيكل الهادئ والنحيف والسلس نفسه المصنوع من الألومنيوم والزجاج الذي اعتاد عليه ويعشقه المستخدمون.
ما يزال iMac Pro يتمتع بسمك لا يتجاوز 5 مم عند حوافه، وهو يأتي باللون الرمادي الفلكي الخلاب مع Magic Keyboard وMagic Mouse باللون نفسه، وأيضاً Magic Trackpad اختياري باللون نفسه. كما يتميز بأفضل شاشة في أجهزة Mac على الإطلاق، مع درجة سطوع 500 شمعة/‏المتر المربع ومجموعة ألوان كبيرة P3 مع دعم لأكثر من مليار لون، لتقدم تجربة مشاهدة أكثر وضوحاً وواقعية. يأتي iMac Pro أيضاً بأربعة ميكروفونات تعمل بتكنولوجيا التكوين الشعاعي، وكاميرا FaceTime HD جديدة بوضوح 1080p مع أداء مُعزز في الإضاءة الخافتة، ومكبرات صوت جديدة مع صوت أعلى بما يصل إلى 50 بالمئة.

مميزات لا تضاهى
يتميز iMac Pro مع وحدة معالجة رسومات الجرافيك Vega بنواة حوسبة من الجيل القادم وذاكرة عالية النطاق (HBM2) مدمجة بسعة لغاية 16GB ليقدم قدرة حوسبة بدقة فردية مذهلة تصل إلى 11 تيرافلوب تسمح بتصيير رسومات 3D في الوقت الفعلي وإنشاء بيئات واقع افتراضي بمعدل إطارات مرتفع. أما بالنسبة للحوسبة بنصف الدقة، وهي مثالية للتعلّم الآلي، فيقدم iMac Pro أداءً مدهشاً يصل إلى 22 تيرافلوب.
كما يدعم الجهاز أيضاً ذاكرة SSD بسعة لغاية 4TB وذاكرة ECC بسعة لغاية 128GB، ومع أربعة منافذ Thunderbolt 3، يمكن توصيله بما يصل إلى مصفوفتي RAID بسعة عالية وشاشتي 5K في الوقت نفسه. وللمرة الأولى في جهاز Mac، يشمل iMac Pro شبكة 10Gb Ethernet تسمح باتصالات عبر الشبكات أسرع بما يصل إلى عشر مرات.
يرتقي iMac Pro بالأداء إلى مستويات جديدة، حتى مقارنة مع أسرع جهاز iMac لدينا الذي يحتوي على معالج رباعي النوى. ومن أهم مزاياه:
- يستطيع مصممو رسومات 3D عرض موديلات 3D ضخمة وتصيير المشاهد بما يصل إلى 3.4 مرات أسرع.
- يستطيع المطورون تشغيل عدة أجهزة ظاهرية وبيئات اختبار في الوقت نفسه، وتصريف البرامج بما يصل إلى 2.4 مرات أسرع.
- يستطيع العلماء والباحثون معالجة مجموعات بيانات ضخمة وعمليات محاكاة معقدة، مع عرض البيانات بما يصل إلى 5 مرات أسرع.
- يستطيع المصورون العمل على ملفات ضخمة ومعالجة الصور بما يصل إلى 4.1 مرة أسرع.
- يستطيع منتجو الموسيقى تصدير مشاريع ضخمة متعددة المسارات بما يصل إلى 4.6 مرة أسرع، مع استخدام برامج إضافية أكثر بما يصل إلى 12.6 مرة.
- يستطيع محررو الفيديو تعديل ما يصل إلى ثمانية مسارات من فيديو 4K، أو تعديل فيديو 4K RED RAW و8K ProRes 4444 بوضوح كامل في الوقت الفعلي ومن دون تصيير، كما يستطيع iMac Pro أيضاً تصدير فيديو HEVC بما يصل إلى 3 مرات أسرع.

جديد وآمن
يقدم iMac Pro مستوى جديداً من الدمج والأمان لأجهزة Mac بفضل شريحة T2، وهي شريحة Mac المخصصة من الجيل الثاني التي تصنعها Apple. تمنح شريحة T2 جهاز Mac قدرات جديدة - مثل المعالجة المعززة للصور في كاميرا FaceTime HD - عن طريق تصميم العديد من وحدات التحكم الجديدة ودمجها، مثل وحدة التحكم في إدارة النظام، ومعالج إشارات الصور، ووحدة التحكم في الصوت، ووحدة التحكم في قرص SSD. كما توفر شريحة T2 مستوى جديداً من الأمان في الجهاز، ويعود الفضل في هذا إلى معالج Secure Enclave المشترك الذي يوفر المنصة الأساسية لتخزين مشفر جديد وقدرات تمهيد آمنة. تُشفر البينات على قرص SSD باستخدام أجهزة AES مخصصة من دون أي تأثير على الأداء، بينما يضمن التمهيد الآمن تحميل البرامج الموثوقة فقط عند التشغيل.