صحيفة الاتحاد

ثقافة

4 معارض تُعاين التجديد في الخط الأصيل

صورة جماعية من المعرض (من المصدر)

صورة جماعية من المعرض (من المصدر)

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن فعاليات مهرجان الفنون الإسلامية بدورته الـ 20، وتحت شعار «أثر»، الذي تنظمه إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بالشارقة، افتتح مساء أمس الأول، في ساحة الخط بالشارقة، معرض «أثر عشق» للخطاط مثنى العبيدي (العراق)، ومعرض «ومضات كوفية» للخطاط محمد رضا بلال (سوريا)، ومعرض «الحلية النبوية» للخطاطين الأخوين أحمد ومحمود العمري (العراق)، ومعرض «التجديد في اللوحة الخطية» للخطاطين محمد بستان «المغرب»، تاج السر حسن «السودان»، يسري المملوك «مصر»، خالد الساعي «سوريا».
حضر الافتتاح محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية والمنسق العام للمهرجان، والخطاط خالد الجلاف رئيس جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، وعبد الله المناعي مدير إدارة الشؤون الإدارية، وعمران القطري مدير إدارة المشتريات، وفيصل الزرعوني رئيس الشؤون الإدارية، وجمهور من الفنانين التشكيليين والخطاطين والمهتمين والإعلاميين.
كما افتتح القصير معرض «التجديد في اللوحة الخطية» المقام في جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية في ساحة الخط، الذي ضم حوالي 30 عملاً، وهو معرض جماعي نوعي يؤكد على أن الحروف رسالة. وقال خالد الساعي: لوحاتي تقوم فيها الحروف مقام الأشخاص والأحداث، فهي حوار مع الآخر، وأشار تاج السر إلى أن أعماله هي عمل بصري ليس فيه نص، وقال بستان: لوحاتي ليست لوحات خطية تقرأ ولكنها لوحات خطية تفهم فلا يمكن أن نفهم الصمت بدون حركة والعكس صحيح. وأشار المملوك إلى أنه جمع بين الخط والرسم والتشكيل وربط الحروف مع بعضها في تناغم موسيقي.