الرئيسية

مقتل 36 من ميليشيا الحوثي وتحرير مواقع استراتيجية من قبضتهم

قتل 30 مسلحا وجرح العشرات من مليشيا الحوثي الانقلابية في معارك عنيفة مع قوات الجيش الوطني في مديرية نهم شرق صنعاء.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الناطق الرسمي للمنطقة العسكرية السابعة قوله إن "الجيش شن هجوما كبيرا على مواقع الميليشيا وتمكن من تحرير قرية الحول وجبال البراك وشعاب الشليف وسد بني عامر".

إلى ذلك، شن طيران التحالف العربي غارات على مواقع الميليشيا أسفرت عن تدمير 4 أطقم و3 آليات وعدد من العيارات الرشاشة.

وأكدت الوكالة - نقلا عن مصادر عسكرية - سيطرة على الخندق الرئيسي الذي تستخدمه الميليشيا لإمداد مقاتليها في تبة القناصين الاستراتيجية التي يجري تطهيرها من الألغام وما بقي بها من جيوب لعناصر المليشيا الحوثية.

وفي مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، حقق الجيش الوطني والمقاومة الشعبية انتصارات عسكرية جديدة بعد مواجهات مع الميليشيا الحوثية الانقلابية وتمكن من تحرير مواقع استراتيجية في عسيلان.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصادر ميدانية قولها إن اللواء "21 ميكا" ورجال المقاومة تمكنوا اليوم من تحرير نقطة "السليم" التي تمثل المدخل الجنوبي لمديريات "بيحان" وتحرير مواقع "العكدة" و"العلم" و"لخيضر" و"بلبوم" وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيا الانقلابية.

 وأشارت إلى أن طيران التحالف العربي استهدف منصة "كاتوشيا" للميليشيا في منطقة "موقس" بوادي خر ودمرتها وقصفت ودمرت تعزيزات وآليات عسكرية كانت في طريقها للميليشيا في الوادي.

في تعز، لقى 6 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهم بنيران الجيش الوطني غرب تعز.

وأبلغ قائد جبهة "مقبنة" وكالة الأنباء اليمنية بأن مدفعية الجيش الوطني استهدفت طاقما عسكريا تابعا للميليشيا في قرية "الطوير عزلة اليمن بجبهة مقبنة ما أدى إلى احتراقه ومقتل جميع من كانوا على متنه.

وتمكن الجيش الوطني من التمركز في جبل الشيخ سعيد الاستراتيجي بعد دحر المليشيات الانقلابية منه وإحكام السيطرة عليه.

ويشكل الجبل أهمية كبيرة كونه يطل على مناطق العفير والكويحة وعزلة اليمن وقهبان ومواقع المليشيات الانقلابية.