الرياضي

البارسا ينذر الريال بـ «الأربعة»

ميسي فشل في التسجيل رغم تألقه خلال المباراة (رويترز)

ميسي فشل في التسجيل رغم تألقه خلال المباراة (رويترز)

برشلونة (رويترز)

قال إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، عقب فوز فريقه على ديبورتيفو لاكورونيا برباعية: «سنخوض مباراة الأسبوع المقبل أمام ريال بسعادة كبيرة، وأفضل طريقة للاستعداد لمباراة بهذا المستوى هو الفوز والشعور بالثقة».
وأضاف: «ستكون مباراة صعبة جداً أمام منافس قوي، ونحن متحمسون جداً لخوض اللقاء. لا أعتقد أن الفوز سيضمن لنا إحراز اللقب، لأن أتليتيكو يتأخر عنا بفارق 6 نقاط».
وتابع: «المؤكد أن الموسم لا يزال طويلاً جداً، ولا أحد يحرز اللقب في هذا الوقت من الموسم».
وأصيب باكو ألكاسير مهاجم برشلونة في الشوط الأول، ومن المتوقع أن يغيب عن مباراة الريال، ويبتعد عن الملاعب لمدة 3 أسابيع.
وثار جدل جديد بسبب عدم استخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى أو الاستعانة بحكم الفيديو، بعدما سدد سواريز الكرة بشكل رائع من مدى قريب، وبدا أنها اجتازت خط المرمى قبل أن يبعدها الحارس مارتينيز.
وكان برشلونة قد حُرم من هدف لميسي منذ 3 أسابيع، بعدما سدد كرة اجتازت المرمى بوضوح، لكنها لم تحتسب ليتعادل 1-1 مع فالنسيا.
وزاد برشلونة الفارق في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني إلى 6 نقاط، واستعد بشكل رائع للكلاسيكو، بعد هدفين لكل من لويس سواريز وباولينيو.
وهز سواريز الشباك، بعد أن أهدى له ليونيل ميسي الكرة أمام المرمى الخالي في الدقيقة 29، وسجل باولينيو لاعب منتخب البرازيل الهدف الثاني، بعد متابعة لتسديدة ميسي التي ارتدت من القائم.
وعانى ميسي ليلة محبطة أمام المرمى، ولم ينجح في زيادة أهدافه 14 في الدوري هذا الموسم، برغم أنه سدد في إطار المرمى 3 مرات، كما أضاع ركلة جزاء تصدى لها الحارس روبن مارتينيز، بينما كانت النتيجة 3-صفر.
وأحرز سواريز بعد ذلك هدفه الرابع في ثلاث مباريات، مستغلاً تمريرة سيرجي روبرتو العرضية، واختتم باولينيو الرباعية من متابعة لتسديدة جوردي ألبا المرتدة من القائم.
ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 42 نقطة، بفارق 6 نقاط عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، و8 عن فانسيا الثالث.
ويتقدم الفريق الكتالوني بفارق 11 نقطة على ريال، الذي تتبقى له مباراة بعد غيابه عن هذه الجولة، لمشاركته في كأس العالم للأندية، حيث فاز 1-صفر على جريميو في النهائي الذي أقيم السبت بأبوظبي.