الإمارات

«آيسنار أبوظبي» يستعرض دور «الذكاء الاصطناعي» في تعزيز الأمن الوطني

أبوظبي(الاتحاد)

أكدت شركة ريد للمعارض، أن الذكاء الاصطناعي سيشكل عنصراً أساسياً في الدورة الثامنة للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي 2018»، الذي يعقد خلال الفترة من 6 إلى 8 مارس المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك». وقال آرا فرنزيان، المدير العام في الشرق الأوسط لشركة ريد للمعارض: «أظهرت القيادة التزامها الثابت بتعزيز الابتكار التكنولوجي مع التركيز على الذكاء الاصطناعي. واتخذت الدولة خطوات غير مسبوقة نحو تسخير هذه التكنولوجيا لدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام وتعزيز الأمن الوطني، وكانت سبّاقة في تعيين أول وزير للذكاء الاصطناعي على مستوى العالم وإطلاق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي».
وأضاف فرنزيان: «بهدف دعم أهداف القيادة الرشيدة والاستفادة من نجاح الدورات السبع السابقة من «آيسنار أبوظبي 2018»، فإننا حريصون على إضفاء طابع الذكاء الاصطناعي على معظم القطاعات المشاركة في المعرض، وتسليط الضوء على دوره الحاسم في تطوير تدابير الحماية في مجال الأمن الإلكتروني، فضلاً عن الأمن المادي».
وقالت ميلينيه ايولمزيان سولييه، مديرة إدارة المعارض لشؤون الأمن والسلامة في شركة «ريد للمعارض»: «شهد الذكاء الاصطناعي تقدماً كبيراً على مدى السنوات الخمس الماضية، في ظل تواصل الاتجاهات والبحوث والسياسات العالمية التأكيد على أهمية التكنولوجيا في مواجهة التهديدات المتزايدة وتعزيز القدرات الوطنية. ووفقا لدراسة بعنوان الذكاء الاصطناعي والأمن القومي أجراها مركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية في كلية هارفارد كينيدي، فإن الذكاء الاصطناعي يوفر القدرة على قلب موازين تكنولوجيا الأمن الوطني. ويمتد تأثيره إلى مجالات مثل تحليل صور الأقمار الصناعية والدفاع الإلكتروني والتكنولوجيا الحيوية وأمن المعلومات والسلامة النووية والفضاء والعمليات الاستخباراتية «.
وأضافت سولييه: «نتطلع إلى رؤية موفري حلول الذكاء الاصطناعي الرائدين الذين ينقلون الخبرة الفنية في مجال تطبيق التكنولوجيا في مجال الأمن الوطني في معرض آيسنار أبوظبي 2018. وسيخصص منتدى مستقبل الشرطة يوماً كاملاً لمناقشة الذكاء الاصطناعي.
ومن المتوقع أن يشهد المعرض مشاركة 600 شركة عارضة من 55 دولة، وحضور حوالي 23 ألف زائر من الإمارات ومختلف أنحاء العالم.