صحيفة الاتحاد

منوعات

"تويتريون": العادات ترفع نسبة الطلاق في الخليج

أثارت ظاهرة ارتفاع نسبة الطلاق في المجمتع الخليجي في الآونة الأخيرة جدلا واسعا في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث وصلت في بعض دول مجلس التعاون إلى 46%.

وقد رصد موقع "الاتحاد" الالكتروني هاشتاق دشنه نشطاء باسم "من_اسباب_زيادة_نسبة_الطلاق" ناقشوا فيه أسباب استفحال هذه الظاهرة في المجتمع الخليجي.

واتفق أغلب المغردون أن العادات والتقاليد الاجتماعية، ومبالغة الفتيات في فتى الأحلام الذي تنتظره، وأيضا مبالغة الشباب في المواصفات والمقاييس هي السبب الرئيسي لاستفحال هذه الظاهرة.

وغرد حمد المرزوقي على هذه الظاهرة بقوله "الشحن النفسي قبل الزواج (خلك رجال ولا تصيرخاتم بإصبع زوجتك) والفتاة (خلي لك شخصية ولاتسكتين لأهله يدعسونك)"، أما طارق فعلق قائلا "زوجوه عشان يعقل". واعتبرت المغردة خلود جفري أن "رسم الفتاة لأحلام وهمية عن الزواج لتصدم بواقع مخالف ومسؤوليات كبيرة".

وحملت المغردة سوسي صالح الرجل قائلة "ارتباط الأنثى برجل ذو شخصية ضعيفة وغير مُقدر أن البيوت أسرار وينقل تفاصيل تحركات الزوجة لأمه وأخواته".

وعلقت رلا البخاري بقولها "كلا الزوجين غير مستعدين للتضحية أو للتفاهم! أصبحت الأنانية تغلف العلاقة والزواج صار بلا قيمة".

أما محمد الزنيدي فكتب "أن استمرار الزوجين البحث عن العيوب فقط، متجاهلين الإيجابيات، تصيد أخطاء".

وعلق د. معتز بقوله "خروج المشاكل خارج دائره الزوجين، النظر للزواج على انه مجرد تغيير للوضع الحالي أو تعديله لاحد الطرفين صغر العقل".

وقال محمد الشنار "إن عدم معرفة المرأة عظم حق زوجها! وأن حقه أعظم من حق الوالدين على القول الراجح والله أعلم".

وكشفت الدراسة التي أعدها مركز سلمان الاجتماعي بالرياض نتائج سيئة تنذر بخطر كبير عن حالات الطلاق في دول الخليج.

وأكدت الدراسة أن نسبة الطلاق في الإمارات ارتفعت إلى 46% في حين بلغت نسبة الطلاق في قطر إلى 38%، أما الكويت فقد وصلت نسبة الطلاق فيها إلى 35% وفي البحرين وصلت نسبة الطلاق إلى 34% بينما في السعودية وصلت إلى 20%.