عربي ودولي

انتصارات في عسيلان وبيحان ومقتل وأسر 280 حوثياً

قائد المنطقة العسكرية الأولى يتفقد القوات المرابطة في مطار سيئون (من المصدر)

قائد المنطقة العسكرية الأولى يتفقد القوات المرابطة في مطار سيئون (من المصدر)

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

سيطر الجيش اليمني بدعم من غارات التحالف العربي، أمس، على جيوب ومخابئ ميليشيات الحوثي الإيرانية في مدينتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقالت مصادر عسكرية ميدانية «إن قوات الشرعية حررت ستة مواقع، بينها موقع حيد بن عقيل الاستراتيجي شمال غرب المحافظة بعد يومين من حصار الميليشيات في المنطقة التي تشهد أيضاً استمرار حصار الانقلابيين في جبل لخيضر، ونقطة السليم، والصفراء في عسيلان».

واندلعت أمس، اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والميليشيات في وادي خير في بيحان. وشنت مقاتلات التحالف غارات على أهداف متحركة للميليشيات في المنطقة، حيث دمرت تعزيزات أسفل عقبة القنذع، الطريق الاستراتيجي الذي يربط المدينة بمحافظة البيضاء المجاورة. وأكدت مصادر متعددة في الجيش والمقاومة، مقتل عشرات الانقلابيين، بينهم ثلاثة قياديين ميدانيين، هم حسين الشريمي، وحسن المنتصر، وكمال الحليلي خلال الغارات والاشتباكات في وادي خير.

وخلفت المعارك في بيحان وعسيلان منذ الجمعة أكثر من 200 قتيل في صفوف الميليشيات التي أسر من عناصرها أيضا قرابة 80 شخصاً لدى قوات الشرعية التي استقبلت أمس، تعزيزات عسكرية جديدة قدمت من محافظة مأرب التي شهدت تكثيف مقاتلات التحالف غاراتها على مواقع وأهداف الميليشيات في بلدة صرواح غرب المحافظة. كما أغارت مقاتلات «التحالف» على أهداف للميليشيات في بلدة نهم شمال شرق صنعاء.

وأطلقت مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف أكثر من 80 صاروخاً على مواقع وتحركات للميليشيات في منطقة الأجاشر الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة. وقال الجيش اليمني، إن مقاتلات التحالف دمرت مستودع صواريخ بالستية للحوثيين في صعدة، كان يستخدم كورشة تصنيع وتعديل صواريخ أرض أرض وصواريخ بالستية على أيدي خبراء إيرانيين، لافتاً إلى أن القصف تسبب بوقوع انفجارات عنيفة استمرت لأكثر من خمس ساعات. ودمرت غارات التحالف محطة رادار في بلدة عبس بمحافظة حجة (شمال غرب) كان الحوثيون يحاولون إعادة تشغيلها لإطلاق وتوجيه صواريخ أرض جو.

وقتل أكثر من 25 حوثياً بثلاث غارات للتحالف استهدفت تعزيرات عسكرية للميليشيات ومستودع أسلحة في ساحة العروض بالقرب من مطار الحديدة جنوب المدينة الساحلية. كما قتل 7 انقلابيين وجرح آخرون في ضربة جوية دمرت موقعاً سرياً في مدينة الجراحي جنوب الحديدة، واستهدفت غارتان، هدفين في مدينة حيس المجاورة التي تشهد اشتباكات متقطعة. كما استهدفت خمس غارات للتحالف مواقع للميليشيات في منطقة الشاذلي ببلدة موزع غرب محافظة تعز (جنوب غرب). وأكدت مصادر عسكرية مقتل وإصابة 15 حوثياً بكمين لقوات الشرعية في منطقة القحيفة ببلدة مقبنة الواقعة شمال غرب المحافظة على الطريق الاستراتيجي المؤدي إلى ميناء الحديدة.

وتمكنت قوات الجيش والمقاومة الشعبية من ضبط أحد معامل المتخصصة بصناعة العبوات الناسفة والمتفجرات في مدينة الخوخة المحررة مؤخراً من سيطرة الميليشيات الانقلابية.

وأفاد القيادي البارز في جبهة الساحل الغربي، عبدالرحمن المحرمي بأن القوات عثرت على معمل كانت تستخدمه الميليشيات لصناعة المتفجرات والعبوات الناسفة في ضواحي الخوخة، إلى جانب كميات كبيرة من الألغام ومواد شديدة الانفجار، لافتاً إلى أن قوات الجيش والمقاومة استكملت عملية تأمين الخوخة ونشرت قوات متفرقة داخل المدينة وخارجها.

وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة تقدمت نحو 6 كيلومترات خلف المدينة ضمن خطة عسكرية يجري تنفيذها بدعم إسناد مباشر من قوات التحالف. وأشار إلى أن الفرق الهندسية قامت بنزع الآلاف من الألغام التي زرعتها المليشيات في الطرقات والقرى السكنية في المدينة ومحيطها، مضيفاً أن عملية التأمين متواصلة من أجل عودة النازحين إلى ديارهم.

إلى ذلك، أكد قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس أن بشائر النصر على ميلشيات الانقلاب تلوح في الأفق، خاصة بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال الجيش والمقاومة بإسناد دول التحالف في الجوف وشبوة وتعز والحديدة. وأشاد بالجهود التي تبذلها قيادة التحالف بقيادة السعودية والإمارات وبقية دول التحالف التي تقف جنباً إلى جنب أبطال الجيش للدفاع عن الأمن والاستقرار وإنهاء انقلاب وتطهير المدن والمحافظات كافة من الانقلابيين. وحث الوحدات العسكرية والأمنية، على رفع الجاهزية القتالية والدفاع عن الوطن والوحدة والدولة الاتحادية التي يتوق لها أبناء الشعب اليمني كافة المبنية على العدالة المساواة والحكم الرشيد والتوزيع العادل في الثروة والسلطة.

مستشفيات حجة ترفض تسلم جثث الميليشيات

عدن (الاتحاد)

قالت مصادر طبية في محافظة حجة، أمس، إن مستشفيات المحافظة ترفض استقبال مزيد من جثث ميليشيات الحوثي الانقلابية القادمة من جبهات القتال في حرض وميدي والساحل الغربي. وأضافت أن مستشفى الجمهورية استقبل خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 100 جثة، ولم تعد ثلاجة الموتى تستوعب المزيد، مشيرة إلى أن أعداد القتلى فاقت الطاقة الاستيعابية وسط استمرار إيصال أعداد إضافية وبشكل يومي.