رأي الناس

أم الإمارات قدوة ونبراس

تمضي ابنة الإمارات جنباً إلى جنب مع شقيقها ابن الإمارات رافعة شعار: كلنا أبناء زايد.. أبناء وطن أعطانا ولا بد أن نعطيه.. مكننا ولا بد أن نرفع رايته خفاقة في كل المجالات.. وكما قالت أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، فإن الإمارات منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، آمنت بأن التوازن بين الجنسين هو الطريق الأمثل والأسرع لنهضة الوطن.. وسار على نفس النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وخطت المرأة خطوات عملاقة وجبارة في كل مجال... لم يعد هناك باب مغلق أمام المرأة في بلادنا.. كل الطرق والأبواب أمامها مفتوحة على مصاريعها.. لا تمييز ولا مفاضلة إلا بالكفاءة والقدرة على الإبداع وحب الوطن الذي نتساوى فيه جميعاً.. فالسباق بيننا جميعاً على خدمة وطننا ورفع اسمه عالياً ورايته خفاقة في كل المحافل.. وما زالت أم الإمارات نصيرة المرأة سمو الشيخة فاطمة وستبقى، حفظها الله، قدوة ونموذجاً ونبراساً تستضيء به بنات الوطن من أجل حاضر عظيم ومستقبل أعظم.
شمسة - العين