الرياضي

«الآسيوي» يرفع مكافأة لقب «الأبطال» إلى 4 ملايين دولار

من مباراة العين والهلال في دوري أبطال آسيا (الاتحاد)

من مباراة العين والهلال في دوري أبطال آسيا (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رفع الجائزة المالية لدوري أبطال آسيا لتصل إلى 4 ملايين دولار لحامل اللقب، بدلاً من 3 ملايين دولار كما كان سابقاً، وذلك بداية من نسخة 2018 والتي تنطلق فبراير المقبل، وفق فلسفة الاتحاد القاري، الرامية لزيادة المقابل المادي لجميع بطولاته للأندية والمنتخبات، كما أقر الاتحاد مكافآت مالية وفق نظام معين سيتم الإعلان عنه قريباً، يتعلق ببطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات.
وتعتبر دوري أبطال آسيا ثاني أكبر بطولة، من ناحية الجوائز المالية على مستوى العالم، بعد دوري أبطال أوروبا، وتم أيضاً رفع قيمة الجائزة المالية، المخصصة لصاحب المركز الثاني بمقدر نصف مليون دولار، لتصبح مليوني دولار.
وتم تخصيص بدل سفر للفرق المشاركة في المراحل الأولى من البطولة، كما تم رفع قيمة الجوائز المالية لبلوغ دور الـ16 إلى 100 ألف دولار، و150 ألف دولار لبلوغ ربع النهائي، ورفع قيمة الجائزة المالية لبلوغ قبل النهائي بمقدار 50 ألف دولار لتصبح 250 ألف دولار.
ووفق الإضافات المالية الجديدة لمكافآت دوري الأبطال، ينتظر أن يحصد حامل لقب دوري الأبطال لنسخة 2018، ما يزيد على 5 ملايين دولار من إجمالي الأموال التي يحصل عليها مع كل دور يتأهل إليه، بداية من الـ16، ثم ربع النهائي ونصف النهائي، ثم النهائي. في حين تم رفع جائزة الفائز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي العام المقبل إلى 1.5 مليون دولار (بعدما كانت 1 مليون دولار فقط، وتم رفع جائزة صاحب المركز الثاني من 500 ألف دولار إلى 750 ألف دولار، وسوف يتم تطبيق هذه الزيادة في البطولتين عام 2018.
من جانبه، وقال داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي، عند الإعلان عن رفع الجوائز المالية:«تم رفع قيمة الجوائز المالية في كل مرحلة من دوري أبطال آسيا، والتي تعتبر بالفعل ضمن أغنى البطولات القارية للأندية على مستوى العالم».
وأضاف: سوف تشهد كأس الاتحاد الآسيوي أيضاً زيادة في الجوائز المخصصة للبطل والوصيف في العام المقبل، حيث نسعى لتحقيق أهداف إطار الرؤية والمهمة في تنظيم بطولات على مستوى عالمي توفر أفضل قاعدة لأبرز اللاعبين في آسيا.
وأوضح:«كان من أهم قراراتنا الاستثمار، سواء في البطولات التي تعتبر شريان الحياة في الاتحاد القاري، ويمكن أن نشاهد ثمار هذا الاستثمار في ارتفاع المعايير الفنية وقوة المنافسة في البطولات».
وتابع: يتطلع الاتحاد الآسيوي دائماً إلى مكافأة النجاح، ونحن نعمل بقوة من أجل تطوير بطولاتنا، والآن نعتقد أن عام 2018 سيشهد حافزاً أقوى بكثير من أجل الفوز بلقب أهم بطولتين لدينا على مستوى الأندية.