الرياضي

زيدان: الريال يترك بصمته دائماً في كل التحديات

الريال سيطر على مجريات المباراة أمام جريميو (تصوير مصطفى رضا)

الريال سيطر على مجريات المباراة أمام جريميو (تصوير مصطفى رضا)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عبر الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد عن سعادته بإنهاء عام 2017 بلقب كأس العالم للأندية، مشيراً إلى أن هذا اللقب يثبت أن الريال يملك الكثير من المفاجآت السارة لجماهيره، وأنه يبقى على الوعد دائماً مع ترك بصمته على كل التحديات التي يخوضها، مشيراً إلى أنه يشكر اللاعبين، وكل أعضاء الجهاز الفني، ويشكر الجمهور العاشق لكرة القدم في أبوظبي، والذي وقف خلف الفريق وسانده بكل قوة.
وقال زيدان في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الختامي: فريقي تعامل مع اللقاء بشكل جيد من البداية، وكان صاحب المبادرات دائماً، والسبب في ذلك أننا حققنا التوازن في الأداء بين الشقين الدفاعي والهجومي، وجعلنا الأمر معقداً على المنافس، وأنا سعيد بالتفوق والتتويج، وسنواصل العمل من أجل تحقيق إنجازات أخرى، ولكننا سنحتفل بهذه اللحظات، ونحصل على راحة قصيرة، وسوف نواصل العمل من جديد.
وعن رصيد 2017 المميز قال: رصيدنا رائع هذا العام، 5 ألقاب، نحن نواصل تقديم كرة جيدة، ربما قد عانينا بعض الوقت من بعض السلبيات في الدوري، وهذا أمر عادي يحدث في كل موسم، هذا شيء طبيعي، ولكن رصيدنا في 2017. وعما إذا كان مهتما بأن يكون أفضل مدرب في تاريخ الريال قال: الانتصار الأكبر هو الرهان على المستقبل، أما إن كان السؤال عن أهم لقب أحققه في كل المنافسات التي نشارك فيها، فيبقى لقب الليجا الإسبانية هو الأروع، لأنه يظل الأصعب، وإذا حصلت على كل البطولات، فإن الدوري الإسباني يبقى الأصعب والمفضل لدي.
وعن كريستيانو رونالدو وما إذا كان سيبقى في قلعة الريال أم أنه يرحل ويتحول لأي نادٍ آخر قال: أنا أتمنى أن يجدد عقده مع الفريق، وفي جميع الأحوال ومهما كان قراره، هو لاعب أساسي لدينا، ويجب أن يبقى معنا، ما يفعله لا يعوضه أي شخص آخر، وأنا أتمنى أن يبقى في الريال حتى النهاية.
وعما إذا كان الريال يعيش العصر الذهبي قال زيدان: إنه ليس العصر الذهبي، ولكن يمكن أن نقول عليه حالة جيدة، نحقق كل ما نطمح إليه، وهذه لحظات رائعة، وسنواصل العمل في هذا الاتجاه، يجب أن نستمتع بهذا الإنجاز، وأن نحصل على راحة قصيرة، ثم نفكر في الكلاسيكو. وعن حصوله على ألقاب أكثر من ديل بوسكي وما إذا كان ينافسه قال: لم ولن أفكر في منافسة «العظيم» ديل بوسكي، لأنه كان مدربي، وأنا أعتز به وأحترمه كثيراً، ومجرد دخولي في منافسة معه أمر يسعدني كثيراً، لأنه يبقى واحداً من أفضل المدربين في العالم، وهنا أقول إنني سعيد بالألقاب التي فزت بها، لكننا نريد أن نواصل على هذا النحو.