الإمارات

«استشاري الشارقة» يجيز مشروع موازنة حكومة الإمارة 2018

المجلس الاستشاري بالشارقة خلال الاجتماع(من المصدر)

المجلس الاستشاري بالشارقة خلال الاجتماع(من المصدر)

علي الهنوري (الشارقة)

دعا أعضاء المجلس الاستشاري في الشارقة إلى ايجاد تشريع موحد ينظم سير العمل بين المجالس التعليمية في مختلف إمارات الدولة، وذلك من أجل المشاركة في نهوض العملية التعليمية مع وزارة التربية والتعليم، كما طالبوا حكومة الشارقة بأهمية توفير مشاريع استثمارية للمعلمين والمعلمات المواطنين ليكون لهم دافع معنوي يحقق لهم الاستقرار الأسري.
فيما أجاز المجلس مشروع قانون لسنة 2018م بشأن الموازنة العامة لدوائر وهيئات حكومة الشارقة عن السنة المالية 2018م، كما ناقش سياسة مجلس الشارقة للتعليم وذلك في جلسته السادسة التي عقدها ضمن أعماله لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي التاسع بمقره في مدينة الشارقة برئاسة خولة عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس.
وقد ناقش المجلس مشروع قانون لسنة 2018م بشأن الموازنة العامة لدوائر وهيئات حكومة الشارقة عن السنة المالية 2018م والتقرير الوارد من لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية بحضور الشيخ محمد بن سعود القاسمي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة المالية المركزية ووليد إبراهيم الصايغ مدير عام دائرة المالية المركزية ومرافقيهم من الدائرة.
وقالت رئيسة المجلس خولة عبدالرحمن الملا في بداية المناقشة ورد إلى المجلس بتاريخ 12 ديسمبر 2017م كتاباً من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة بإحالة مشروع قانون لسنة 2018م بشأن الموازنة العامة لدوائر وهيئات حكومة الشارقة عن السنة المالية 2018م، لنظر المشروع بصفة الاستعجال حتى يتسنى رفعه لصاحب السمو حاكم الشارقة، وأضافت وحسب أحكام المواد (86) و(87) و(88) من اللائحة الداخلية للمجلس فقد تم إحالة مشروع القانون المذكور أعلاه إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، لدراسته ورفع تقريرها للمجلس وقد قامت اللجنة مشكورة بعقد اجتماعاً- على وجه السرعة- لهذا الغرض.بعد ذلك ناقش المجلس سياسة مجلس الشارقة للتعليم بحضور الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس مجلس الشارقة للتعليم وعلي أحمد الحوسني أمين عام مجلس الشارقة للتعليم ومعاونيهما.
ومن جهته استعرض الدكتور سعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة خطة مجلس الشارقة للتعليم وجهوده وأدواره واستراتيجية المجلس الخمسية للأعوام من 2017-2021 بهدف المشاركة في بلورة الآليات والإجراءات اللازمة لتطوير ودعم هذا القطاع التعليمي الحيوي حيث تطمح الخطة إلى تعزيز مخرجات التعليم العام من خلال جملة من المشاريع والمبادرات النوعية التي تنسجم مع رؤية الإمارات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة وسياسة التعليم في الدولة وخطة وزارة التربية والتعليم.
العضو محمد الخاصوني سأل عن ربط أهداف واختصاصات مجلس الشارقة للتعليم برؤية الدولة للمرحلة المقبلة 2021 والرامية إلى نظام تعليمي رفيع المستوى والعضوة هيام الحمادي تسأل عن الآليات التي ارتكز عليها المجلس لتعزيز تواصله مع وزارة التربية والتعليم لتحقيق أهدافه ودعت إلى قيام المجلس بدور أكبر لتسويق وتسليط الضوء إعلاميا على برامج وأنشطة المجلس والعضو راشد الغول دعا في مداخلته إلى الاستفادة من الخبرات التربوية الزاخرة في إمارة الشارقة وتطرق إلى أهمية التطوير في الجوانب الإدارية ضمن منظومة عمل مجلس الشارقة للتعليم، فيما تداخلت العضوة وحيدة عبدالعزيز بطرح عدد من التساؤلات وشملت آليات المجلس في تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة في معالجة فئة الأميين والراغبين باستكمال تعليمهم، واستفسرت عن أوجه رقابة المجلس على أكثر من 100 مدرسة خاصة تعمل بإمارة الشارقة لتوفير تقارير مراجعة شاملة لأداء المدارس الخاصة.
وسأل العضو جمعة الشامسي عن خطة المجلس بشأن إحلال الحضانات القديمة لتواكب مع الحضانات الجديدة من حيث سعة الفصول وتطبيق معايير الأمن والسلامة بها وتحفيز المواطنين على الالتحاق بمهنة التعليم وطالب العضو محمد سالم بن هويدن بتفعيل المجلس لجانب البحوث والدراسات التربوية وتبنى المجلس رعاية طلبة متفوقين من المواطنين لإكمال الدراسات العليا في الجوانب التربوية، استفسر عبدالله المسافري عن أوجه التواصل بين مجلس الشارقة للتعليم وجمعية المعلمين لتنسيق الأهداف المشتركة بما يعود بالنفع على المعلمين، كما وسأل العضو خالد الغيلي الزعابي عن آلية اختيار الطلبة لدراسة اللغة الانجليزية في الخارج في برنامج مهارة .
وتضمن مداخلات الأعضاء والعضوات عددا من الاستفسارات حيث طرح العضو سالم المزروعي سؤالا عن أوجه العمل المشترك بين المجلس ووزارة التربية والتعليم وتنظيم وتنفيذ ورش العمل والمؤتمرات الخاصة بتوجهات وزارة التربية والتعليم ليكون دور المجلس شريكا ويدا بيد مع وزارة التربية والتعليم وطالب العضو عبدالعزيز النعيمي في تقييم الوضع التعليمي في مدارس إمارة الشارقة وتلمس شكوى المعلمين والطلبة ومتابعة منهجية عمل الوزارة ودورها في الميدان التربوي.
وأكد الدكتور سعيد الكعبي أن خطة مجلس الشارقة للتعليم ركزت على أربعة محاور رئيسة هي: تعزيز الطفولة المبكرة، بناء الشخصية المتكاملة، تعزيز الإبداع وتطوير الأداء المؤسسي، وضمنتها 13 هدفاً استراتيجياً تصدرها في محور بناء الطفولة المبكرة تحقيق النمو الشامل والمتكامل للنشء، وتوفير بيئة تعليمية معززة لمجتمع الحضانات، وبناء شراكة فعالة مع ولي الأمر، وفي محور بناء الشخصية المتكاملة تمثلت الغايات العامة في الارتقاء بأداء وكفاءة عناصر المجتمع المدرسي، مع توفير فرصة متكافئة في التعليم، وتنمية الوعي الديني والوطني والثقافي والصحي في المجتمع، وأدرجت ضمن الأهداف الخاصة بالمحور الثالث تعزيز الإبداع خلق بيئة تربوية محفزة للابتكار والبحث العلمي ورعاية الموهوبين واستثمارهم وبناء أفراد يمتلكون قدرات عالية من الابتكار والتميز.وقال علي الحوسني أمين عام مجلس الشارقة للتعليم إن الخطة تتضمن 12 نشاطا و13 برنامجا و40 مبادرة تقدمها مختلف الإدارات وتتسم بالانسجام والتكامل فيما بينها لتحقيق أعلى فائدة ممكنة وكلها تنسجم مع أهداف الخطة العامة.